الأحد 08 شوال / 31 مايو 2020
02:34 ص بتوقيت الدوحة

وزارة التعليم تعقد اللقاء الرابع لبرنامج التمكين التربوي

الدوحة - قنا

الإثنين، 07 مارس 2016
وزارة التعليم والتعليم العالي
وزارة التعليم والتعليم العالي
عقد مركز التدريب والتطوير التربوي، بوزارة التعليم والتعليم العالي، اللقاء الرابع لبرنامج التمكين التربوي بعنوان (قيادة التغيير)؛ وذلك بمدرسة الرشاد النموذجية المستقلة للبنين، بحضور العديد من قادة المدارس والنواب الأكاديميين والتربويين.

وكان مركز التدريب والتطوير التربوي قد أطلق العديد من المبادرات التربوية التي تتماشى مع التنمية البشرية المستدامة في رؤية قطر الوطنية 2030؛ ومنها مبادرة التمكين التربوي لتمكين المعلم وقادة المدارس الجدد في مهامهم الوظيفية، بما يساعدهم على تجاوز التحديات التي قد تعترض كل من يدخل إلى هذا الميدان، فضلا عن سعي المركز إلى بناء علاقات وشراكات مهنية من أجل تبادل الخبرات.

وخلال اللقاء الرابع تحدثت الشيخة هنادي بنت ناصر آل ثاني، مؤسس ورئيس مجلس إدارة إنجاز قطر، عن مجالات التغيير الذي يشمل النمط الفكري للموظفين، موضحة أن قيادة التغيير تكون أسهل في المؤسسات الجديدة والصغيرة، بينما تكون أكثر صعوبة في المؤسسات القديمة التي تأسست فيها علاقات عمل بين الموظفين، وحصل فيها استقرار في نمط الأداء.

وأشارت إلى أن جهود التغيير تكون نسبة نجاحها عادة ضئيلة لا تتجاوز 30%، بينما تبوء جهود التغيير بالفشل في 70% من الحالات، لكنها شددت على أن التغيير يكون بتحديد استراتيجيات واضحة ودقيقة ووفق عملية متواصلة وشمولية في المؤسسة.

كما لفتت النظر إلى أن الأجيال القادمة ستشهد تغييرا سريعا وأن التفكير في سوق العمل بعد حوالي 15 عاما سيكون أمرا بالغ الصعوبة في ظل هذه التطورات المتلاحقة التي يشهدها العالم. كما أكدت أهمية أن يكتسب الطلبة المهارات الأساسية المطلوبة للنجاح في سوق العمل في الألفية الثالثة، ومنها مهارات التواصل والذكاء الاصطناعي والعمل كفريق واحد، إلى جانب اكتساب مهارات اتخاذ القرار والتفكير النقدي والابتكاري والتعلم مدى الحياة.

من ناحيتها قالت السيدة منى الكواري - مديرة مركز التطوير التربوي والتدريب - إن المؤسسة الناجحة هي المكان الذي يكتشف فيه الناس باستمرار كيف يمكنهم تشكيل الواقع وكيف يمكنهم تغييره، حيث عرف بعض الباحثين التغيير بأنه تبديل في الوضع الراهن.

بدورها ألقت السيدة لولوة الكعبي - مديرة مدرسة الرشاد - كلمة أكدت فيها الأهمية البالغة لموضوع التغيير، مشيرة إلى أن رؤية قطر الوطنية 2030 وضعت المعلم وتطويره مهنيا في صدارة الأولويات.

م . م /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.