الخميس 15 شعبان / 09 أبريل 2020
05:16 م بتوقيت الدوحة

«الرعاية الأولية» تدعو إلى الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء

الدوحة - قنا

الإثنين، 07 مارس 2016
مؤسسة الرعاية الصحية الأولية
مؤسسة الرعاية الصحية الأولية
دعت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية الرجال والنساء، ممن بلغوا سن الخمسين فأكثر، إلى إجراء فحوصات الكشف عن سرطان الأمعاء، وذلك في إطار فعالية شهر التوعية بسرطان الأمعاء التي أطلقتها المؤسسة مؤخرا.

وفي إطار هذه الحملة التي تحمل شعار "الكشف المبكر طمأنينة لك ولأحبائك"، تنظم مؤسسة الرعاية الأولية - صباح يوم السبت المقبل - مسيرة مشي في المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" (الشريك الثقافي لفعاليات الفحص المبكر لسرطان الأمعاء)، لرفع مستوى الوعي بسرطان الأمعاء وأهمية الكشف المبكر عنه.

ومن المتوقع أن تستقطب الفعالية المفتوحة للجميع مئات المشاركين من جميع الأعمار للمشاركة في جهود رفع مستوى الوعي حول سرطان الأمعاء، وفوائد الكشف المبكر عنه.

وتهدف فعالية شهر التوعية بسرطان الأمعاء إلى نشر رسالة صحية حول هذا المرض والتوعية بأهمية الفحوصات المبكرة، والتواصل بصورة أكثر فعالية مع الجماهير، حيث تركز مؤسسة الرعاية الأولية على دعوة الرجال والنساء في دولة قطر بعمر 50 عاما أو أكثر والذين لا يعانون من ظهور أي أعراض لإجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء.

يشار إلى أن إحصائيات وزارة الصحة العامة تظهر أن سرطان الأمعاء يعد واحدا من أبرز أنواع السرطان الرئيسة في قطر، حيث كانت الفئة العمرية من 50 إلى 54 أعلى نسبة للإصابة بسرطان الأمعاء عند الرجال والنساء على حد سواء.

ومن المستحسن أن يتم الكشف عن سرطان الأمعاء في وقت مبكر من خلال الفحوصات المنتظمة، حيث أشارت الدراسات الصادرة عن "منظمة سرطان القولون" إلى بلوغ معدلات النجاة من سرطان الأمعاء عند اكتشافه في مرحلة مبكرة بنسبة 90%.

وكانت مؤسسة الرعاية الأولية قد أطلقت في شهر ديسمبر الماضي أكبر حملة لنشر الوعي حول الكشف المبكر عن سرطاني الثدي والأمعاء، حيث يهدف برنامج الكشف المبكر للسيدات في سن 45 فما فوق، اللاتي لا يعانين من أي أعراض للمرض، إلى الفحص المبكر عن سرطان الثدي، كما تدعو الحملة إلى خضوع كل من الرجال والسيدات في سن 50 عاما فما فوق للكشف المبكر عن سرطان الأمعاء.

م . م /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.