الثلاثاء 23 جمادى الثانية / 18 فبراير 2020
06:09 ص بتوقيت الدوحة

الأكاديمية تجاوزت المعايير الدولية

«أسباير» تتسلم شهادة الاعتماد من مجلس المدارس الدولية «CIS»

الدوحة - قنا

الأربعاء، 06 أبريل 2016
أكاديمية أسباير
أكاديمية أسباير
تسلمت أكاديمية أسباير اليوم شهادة الاعتماد من مجلس المدارس الدولية (CIS) لتضيف إلى سجلها سطورًا جديدة من الإنجازات والاستحقاقات في تتويج لمجهودات بدأتها منذ خمس سنوات.

ويمثل هذا الاعتماد انعكاسًا واضحًا للتعليم عالي الجودة المقدم لطلاب الأكاديمية والذي يركز بصفة أساسية على جودة التعليم الدولي عبر مجموعة من المعايير والركائز التي تحفز المدارس على العمل وفقا لمهمة ورؤية محددة.

وتسلم شهادة الاعتماد السيد جاسم محمد الجابر مدير مدرسة أسباير والذي قال :" إن هذه العملية تنسجم بأسرها مع مساعي الأكاديمية بتوفير أفضل الخدمات التعليمية والتربوية الممكنة للطلاب، واجتذاب المواهب الرياضية العالية، وطمأنة أولياء الأمور بأن جودة التعليم المقدم لأبنائهم تطابق المعايير العالمية. ويدور هذا في فلك رؤية وفلسفة الأكاديمية بتحقيق الطلاب لأعلى مستويات النجاح في مسيرتهم العلمية والرياضية".

وأضاف الجابر أن هذا الاعتماد يأتي ليؤكد للمجتمع المحلي تطابق معايير التعليم والتعلم بالمدرسة مع مثيلاتها العالمية وكذلك المناهج والإجراءات الداخلية في الأكاديمية عبر إداراتها المختلفة المسؤولة عن التعليم والرعاية الطلابية والسكن والدعم الأكاديمي والإرشاد التربوي والتواصل الأكاديمي والمهني وكذلك الإدارات المنوطة بالأمن والسلامة وإدارة المنشآت .

وتطلب الحصول على الاعتماد خمس سنوات كاملة موزعة بين الحصول على العضوية وإعادة صياغة الرؤى والسياسات. 

وقبل الحصول على الاعتماد، يتوجب على المدارس الدخول في عضوية المجلس وتحقيق قدر معين من المعايير في إثبات نواياها الجادة، ويتبع ذلك فترة زمنية تستغرق قرابة سنتين أو ثلاث سنوات للدراسة الذاتية عبر تطبيق توصيات المجلس لتطوير نواحٍ معينة ، يزور خلالها فريق متطوع من مجلس المدارس الدولية لمراجعة الوثائق والسياسات والإجراءات المتبعة في المدرسة وتفقد مبانيها وعملياتها التعليمية.

وبعد ذلك يرسل فريق التقييم توصياته للمدرسة للدراسة الذاتية، وتعمل المدرسة بعدها على استيفاء التوصيات وتقديم تقرير شامل يرسل للمجلس ليتشكل فريق للتأكد من مطابقة التقرير، ومن ثم يمنح الاعتماد والذي يعني أن المدرسة استوفت معايير الجودة التي يعتمدها مجلس المدارس الدولية والذي يعد من أعلى مؤسسات الاعتماد التربوي في العالم.

ويوطد اعتماد الأكاديمية من المجلس ثقة أولياء أمور الطلاب الموهوبين رياضيًا فيها بما يراعي الثقافة المحلية التي تولي التعليم أولوية كبيرة في ظل حرص الآباء على ضمان تعليم عالي الجودة لأبنائهم وهو ما يمثل قدرًا كبيرًا من الأهمية بالنسبة للطلاب والخريجين، حيث إن الشهادات الصادرة عن المدارس المعتمدة من المجلس تسهل قبول الطلاب لدى أرقى الجامعات العالمية.

وتتيح مرونة الدراسة بالأكاديمية توفير أجواء تعليمية متميزة تصمم فيها المناهج بناء على إمكانيات الطلاب واحتياجاتهم. وهذه المرونة تخدم بدورها الطلاب وقت سفرهم للمعسكرات والبطولات حيث توفر لهم الأكاديمية حصصا وامتحانات تعويضية، بالإضافة إلى إمكانيات الدراسة عن بعد والتي تتيح للمدرسين التواصل مع الطلاب وإجراء التقييمات والاختبارات. 

وتشكل الاعتمادات الدولية في حد ذاتها فرصة للمدارس لمراجعة الإجراءات وإعادة النظر فيما تقدمه للطلاب عبر دراسة الفوارق بين التوصيات للوصول للمعايير المطلوبة، وتعيد المدارس خلال هذه المرحلة النظر في السياسات المكتوبة وبنائها مقدمة الفرصة للتأكد من سلامة إجراءاتها وسياساتها.


م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.