الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
02:20 م بتوقيت الدوحة

الإضراب الشامل يعم الضفة الغربية دعما للمضربين عن الطعام بسجون الاحتلال

الأناضول

الإثنين، 22 مايو 2017
فلسطين
فلسطين
عم الإضراب الشامل، اليوم الاثنين، كافة محافظات الضفة الغربية المحتلة، تضامنا مع المعتقلين المضربين عن الطعام في السجون الصهيونية لليوم الـ36 على التوالي.

وأمس، دعت اللجنة الوطنية العليا لإسناد الإضراب (تضم فصائل ومؤسسات تُعنى بقضايا المعتقلين)، لإضراب شامل يشمل كافة مناحي الحياة، دعما للمضربين.وقال مراسل الأناضول في الضفة الغربية إن المحال التجارية أغلقت أبوابها، وتوقفت حركة السير والنقل العام، وأُغلقت المؤسسات الرسمية والأهلية والمدارس والجامعات أبوابها.

ومن المفترض أن يتم تنظيم، ظهر اليوم، مسيرات حاشدة في مراكز المدن، وأخرى على نقاط الاحتكاك مع الجيش الإسرائيلي.ويواصل مئات المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية إضرابهم عن الطعام منذ 36يوما، مطالبين بتحسين ظروف اعتقالهم الحياتية.وقال قدورة فارس، رئيس نادي الأسير الفلسطيني، للأناضول، إن اتصالات تجري بين الجانب الفلسطيني والسلطات الإسرائيلية لتلبية مطالب المضربين لم تسفر بعد عن أي نتائج.

وأَضاف "فارس"، أن الاتصالات لا ترتقي لمفاوضات.وأشار إلى أن السلطات الإسرائيلية تدعي أن غالبية مطالب المضربين يمكن تلبيتها بعد فك الإضراب.وبين أن هناك إصرار على تلبية المطالب قبل الشروع بفك الإضراب.

ويقود الإضراب، مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، المعتقل منذ 2002، والمحكوم عليه بالسجن مدى الحياة خمس مرات، لإدانته بقتل إسرائيليين في انتفاضة 2000.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 6 آلاف و500 فلسطيني، بينهم 51 امرأة، وفق إحصائيات فلسطينية رسمية. 

م.ا
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.