الخميس 16 شوال / 20 يونيو 2019
02:34 م بتوقيت الدوحة

قطر للتنمية: وفّرنا الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة

قنا

الثلاثاء، 20 فبراير 2018
قطر للتنمية: وفّرنا الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة
قطر للتنمية: وفّرنا الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة
قال سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني رئيس مجلس إدارة بنك قطر للتنمية، إن البنك نجح في تحقيق استراتيجيته الهادفة إلى توفير كافة أنواع الدعم لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة، وذلك بهدف المساهمة في تحقيق التنوع الاقتصادي المحلي بما يعكس توجيهات القيادة الرشيدة في البلاد، وبما ينسجم مع ركيزة التنمية الاقتصادية لرؤية قطر الوطنية 2030. 

جاء ذلك خلال كلمة سعادته في اجتماع الجمعية العمومية للبنك، والذي استعرض الجهود الدؤوبة التي بذلها بنك قطر للتنمية لتحقيق عدد من الانجازات المهمة على مدار العام 2017 من أجل الوصول إلى التنمية والتنويع الاقتصادي المستدام. 

وأضاف سعادة رئيس مجلس إدارة بنك قطر للتنمية، أن البنك ركز على مضاعفة الجهود الرامية إلى دعم وتمكين رواد الأعمال من خلال العديد من المبادرات والبرامج التي تهيئ الفرص للصناعات المحلية للمساهمة بعملية الاكتفاء الذاتي، وذلك رغم الكثير من التحديات الاقتصادية الاقليمية والعالمية التي واجهت ،ولا تزال، السوق في المنطقة، كما تبنى قطر للتنمية نماذج فريدة للأعمال التي تقوم على الابتكار والإبداع وتوظيف أفضل الممارسات والتقنيات الحديثة لدعم العمليات التشغيلية، بالإضافة إلى مواصلته التعاون مع شركائه الاستراتيجيين من أجل تحقيق أهدافه، وتطوير المنظومة الاقتصادية الوطنية وتعزيز أدائها.

وأشار بيان صدر عن قطر للتنمية بهذه المناسبة، إلى أن المحفظة التمويلية للبنك ارتفعت في العام الماضي لتصل إلى نحو 8 مليارات ريال، حيث قام بتمويل كافة المشاريع التي تساهم في تحقيق القيمة المضافة للاقتصاد المحلي، خاصة تلك التي تتعلق بالقطاعات الصناعية الرئيسية.

وبلغت قيمة الضمانات المعتمدة من خلال برنامج "الضمين"، 303 ملايين ريال خلال العام 2017 بزيادة قدرها 17.4 بالمئة، فيما بلغ عدد الضمانات 47 ضمانا، كما سجل عدد المشاريع التي استفادت من البرنامج 300 مشروع، وبلغ حجم قيمة قروض الإسكان المصروفة 1.6 مليار ريال، فيما ساعد بنك قطر للتنمية المصدرين القطريين على المشاركة في معارض التصدير التجارية، حيث بلغ عددهم 185 مصدّرا، بينما بلغت قيمة حجم التعاقدات عبر الاجتماعات الثنائية 155 مليون ريال.

وقدم بنك قطر للتنمية خلال عام 2017 العديد من الخدمات الاستشارية للعديد من عملاء البنك، حيث نفذ 205 تقارير لدراسة السوق، إلى جانب 117 تقريراً حول الجدوى الاقتصادية، ومنح 417 خدمة لرواد الأعمال القطريين والشركات الصغيرة والمتوسطة، كما ساهم البنك من خلال حاضنة قطر للأعمال ومركز بداية في تقديم العديد من الخدمات والورش التدريبية بهدف تطوير قدرات ومهارات المشاركين، والمساهمة في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وزيادة الوعي حول مفهوم "ريادة الأعمال".

وفي سياق مساندته للصناعات المنزلية، قدم بنك قطر للتنمية العام المنصرم الدعم للعاملين في المنازل من خلال معرض "صُنع في المنزل" الذي شارك فيه 144 عارضاً وبلغ حجم مبيعاته 4 ملايين ريال، كما أطلق البنك جائزة ومؤتمر قطر لريادة الأعمال "رواد قطر 2017" المخصص لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة الذين يملكون أفكارا إبداعية من رواد الأعمال القطريين، ومن بين أكثر من 500 شركة تأهلت 200 شركة للمنافسة ضمن خمس فئات هي: جائزة أفضل مشروع متناهي الصغر، وجائزة أفضل شركة ناشئة، وجائزة أفضل شركة صاعدة، وجائزة أفضل شركة مصدرة، وجائزة أفضل شركة لدعم الاكتفاء الذاتي في السوق المحلية.

وخلال عام 2017، وفي ظل ما تمر به المنطقة من تطورات، ضاعف بنك قطر للتنمية جهوده في تشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على توسيع نطاق عملها في مجال التوريد والشراء المحلي، حيث وفر فرصا للتوريد المحلي لأكثر من 700 مصنع قطري، فيما نجح في تأهيل أكثر من ألف رائد أعمال، وتنطلق بأكثر من 500 شركة محلية إلى الأسواق العالمية.

وعن مبادراته في المجال الصناعي، أطلق بنك قطر للتنمية العديد من المبادرات، أبرزها مبادرة جاهز1 وجاهز2، حيث ساهمت مبادرة جاهز1 في تجهيز اثنين وثلاثين مصنعاً مكتمل الإنشاء والبناء لقطاعات البلاستيك والأخشاب والألمنيوم والإلكترونيات، بينما جهز من خلال مبادرة جاهز 2 نحو 16 مصنعًا مكتمل الإنشاء والبناء في قطاعات الأغذية والمشروبات.

وفي إطار دعم البنك للمنتج الوطني، نظم في عام 2017 معارض "اشتر المنتج الوطني" 1 و2 و3، وحرص على أن يكون الشريك الاستراتيجي لمعرض "صنع في قطر" بنسخته الخامسة، فيما نظم معرض المشتريات والتعاقدات الحكومية الذي أُقيم مطلع عام 2017 في دورته الثانية، حيث شهد عقد 242 صفقة بقيمة 700 مليون ريال.

ونتيجة للجهود الكبيرة في مجال التنمية الاقتصادية، حصد بنك قطر للتنمية خلال العام الماضي جائزة ترويج الصادرات لتحقيقه المركز الثاني في ترويج الصادرات عن فئة الدول النامية، كما حصد جائزة التميز والإنجاز المصرفي العربي لعام 2017 كأفضل بنك لقروض الشركات الصغيرة والمتوسطة من قبل الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب، بينما حصلت دولة قطر على جائزة المؤشر العالمي لريادة الأعمال لتحقيقها المركز 22 عالمياً والأول على مستوى دول الخليج والشرق الأوسط.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.