الإثنين 18 رجب / 25 مارس 2019
03:17 م بتوقيت الدوحة

للحد من حوادث سيلين

الكبيسي لـ «العرب» حلبة بطابط جاهزة.. وسترى النور قريباً

212

ياسر محمد

الثلاثاء، 19 يونيو 2018
الكبيسي لـ «?العرب» حلبة بطابط جاهزة.. وسترى النور قريباً
الكبيسي لـ «?العرب» حلبة بطابط جاهزة.. وسترى النور قريباً
كشف السيد محمد غانم الكبيسي، مدير مركز «بطابط» عن أن حلبة «بطابط» في منطقة سيلين جاهزة، وسترى النور قريباً بعد الحصول على التراخيص اللازمة من وزارة البلدية والبيئة والهيئة العامة للسياحة والجهات الأخرى.

قال الكبيسي لـ «العرب»، إن المشروع محل اهتمام الجهات التنفيذية بالدولة، موضحاً أن هناك بعض التعديلات المطلوبة إدخالها على الحلبة وهي حالياً قيد الموافقات والتنفيذ، وبمجرد الانتهاء من هذه الموافقات سنبدأ بافتتاحه للجمهور.

وتشكل حلبة «بطابط» في سيلين مشروعاً للحفاظ على الأطفال ومن هم دون السن القانونية، ومن ليس لديهم رخص قيادة، والذين يقودون «بطابط» مؤجرة من محال التأجير في سيلين وسط الكثبان الرملية، مما يؤدي إلى وقوع حوادث مرورية.

وبشأن الجهود للحد من حوادث البطابط في سيلين، يقول الرائد جابر محمد عضيبة مساعد مدير إدارة التوعية بالإدارة العامة للمرور إن مشروع حلبة «بطابط» في سيلين بالتعاون مع مركز البطابط، لا يزال قيد التنفيذ، ويقوم على جمع الدراجات النارية المخصصة للفئة العمرية الصغيرة في حلبة واحدة في سيلين تحت إشراف الإدارة العامة للمرور.

وأشار إلى أن خطورة استخدام الدراجات النارية «البطابط» بالنسبة للأطفال والنساء الذين لا يحملون رخصاً لقيادة البطابط، موضحاً أن البطابط هي آلة ناقلة لا تقل سرعتها عن 70 أو 80 كم في الساعة، وعدم استخدامها بشكل صحيح أو حمل رخصة قيادة يعني أن هناك خطورة على من يقودها، داعياً إلى عدم تأجير البطابط للأطفال أو الأولاد أو النساء من دون أولياء أمور؛ حيث إن الكثبان الرملية خطرة جداً على القيادة.

لكن أصحاب محال التأجير في سيلين يؤكدون أنهم ملتزمون بالقانون وقيود التأجير لمن يحملون رخصاً ومن هم في سن قانونية، موضحين أن بعض أولياء الأمور يؤجرون البطابط ببطاقاتهم الشخصية ويتركونها بعد ذلك للأبناء مما يعرضهم للخطورة. وقال الرائد عضيبة إن الإدارة العامة للمرور جاهزة للعمل في حلبة بطابط بمنطقة سيلين، مشيراً إلى أن هذه الحلبة ستحل مشكلة كبيرة تواجهها بسيلين للحد من ظاهرة استخدام الأطفال والنساء للبطابط، والتي تشكل خطراً على حياتهم.

ويستهدف مشروع حلبة بطابط جمع هواة السير بالبطابط على الكثبان الرملية في حلبة واحدة، ومن ثم يسهل مراقبتها والإشراف عليها وتقديم كل أوجه الرعاية والتدريب للهواة ممن لا يحملون رخصاً ومن هم دون السن القانونية.

وتم إعلان المشروع بالتعاون بين الإدارة العامة للمرور ومركز بطابط منذ عام تقريباً وينتظر التنفيذ، حيث باستطاعته الحد من الحوادث.










التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.