الأربعاء 04 شوال / 27 مايو 2020
12:04 ص بتوقيت الدوحة

في إطار أنشطة مركز قطر للنقل والسلامة المرورية

جامعة قطر ومكتب خطيب وعلمي يوقعان اتفاقية تعاون بحثي

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 28 أكتوبر 2018
. - صورة جماعية
. - صورة جماعية
وقعت جامعة قطر، ممثلة بمركز قطر للنقل والسلامة المرورية في كلية الهندسة، ومكتب خطيب وعلمي (شركة الاتحاد الهندسي) للاستشارات الهندسية، الأحد 28 أكتوبر 2018، اتفاقية تعاون بحثي بحضور الدكتور عمر الأنصاري نائب رئيس جامعة قطر للشؤون الأكاديمية، وعميد كلية الهندسة وعدد من مسؤولي مكتب خطيب وعلمي للاستشارات الهندسية، بالإضافة لمنتسبي جامعة قطر وكلية الهندسة.

وتهدف الاتفاقية للتعاون في تبادل المعلومات والخبرات في مجال النقل والسلامة المرورية ، بالإضافة لتنمية وتعزيز التعاون المشترك بين الطرفين وذلك للاستفادة من الإمكانيات المشتركة في المجالات البحثية والاستشارية وخدمة المجتمع، وتحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة لدولة قطر، وانطلاقاً من رغبة كلا الطرفين في تفعيل الشراكة المجتمعية وتسهيل نقل المعرفة والتكنولوجيا بينهما.

وفي كلمته، قال الدكتور عمر الأنصاري  نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية : "تأتي هذه الاتفاقية اليوم استمرارا لسلسلة الاتفاقيات مع القطاع الخاص ومكتب خطيب وعلمي (شركة الاتحاد الهندسي) للاستشارات الهندسية وحرصا من الجامعة على تقديم خدمات بحثية واستشارية مميزة وتحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة لدولة قطر، وانطلاقاً من رغبتنا في تفعيل الشراكة المجتمعية وتسهيل نقل المعرفة والتكنولوجيا مع المكتب."

وأضاف  الدكتور عمر "تؤكد هذه الاتفاقية التي نوقعها اليوم على سعي جامعة قطر المستمر لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه القطاعات في الدولة، ولتوسيع سبل التعاون بين الطرفين بما يخدم المؤسسات المحلية وذلك تماشياً مع الأولويات الوطنية نحو الاقتصاد القائم على المعرفة".

 وفي كلمته، قال المهندس رمضان حرب "تعتبر هذه الاتفاقية اليوم دليل حرص مكتب خطيب وعلمي (شركة الاتحاد الهندسي) للاستشارات الهندسية على التعاون  مع جامعة قطر في مختلف المجالات البحثية والاستشارية، كما تتنوع وتتعدد مجالات التعاون مع مكتب خطيب وعلمي للاستشارات الهندسية من خلال هذه الاتفاقية لتشمل آفاقا عدة، حيث تشمل الدراسات والاستشارات والخدمات النوعية وتبادل المعرفة في سبيل العطاء البناء للدولة و المجتمع القطري كافة".

 وفي تعليقه على توقيع اتفاقية التعاون، قال الأستاذ الدكتور عبد المجيد حمودة عميد كلية الهندسة "تأتي هذه الاتفاقيات مكملة لسلسلة الخدمات النوعية التي تقدمها كلية الهندسة لمؤسسات قطر وللمجتمع، علما بأن الكلية تتواصل حاليا مع الشركاء في القطاع الخاص ضمن الفعاليات والمشاريع والمبادرات المشتركة وكذلك تدريب الطلبة ودمجهم ضمن المشاريع الكبرى في الدولة، وهذه الجهود تدعم سعي الكلية وحرصها على إعداد المهندس القطري القادر على دعم نهضة وازدهار دولة قطر".

وفي تعليقه، قال الأستاذ الدكتور فارس تارلوتشان مدير مركز قطر للنقل والسلامة المرورية "تحظى السلامة المرورية باهتمام كبير في دولة قطر حيث أنشأت الدولة اللجنة الوطنية للسلامة المرورية ، وفي يناير 2013 تم تدشين الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية (2013-2022 )، لتعزيز التزام قطر بالحد من حوادث الطرق وتمهيد الطريق نحو رؤية طموحة بعيدة المدى تتمثل في "توفير نظام نقل بري امن يعمل على توفير الحماية لجميع مستخدميه ضد المخاطر والاصابات"، وقد تم وضع هذه الاستراتيجية لتوجيه جهود كل الهيئات المعنية ومستشاريهم ومورديهم لتحسين سلامة الطرق في قطر خلال السنوات العشر القادمة، فالحوادث المرورية وما يترتب عليها من خسائر بشرية واقتصادية أصبحت من العقبات الكبرى التي تقف في طريق تحسين الصحة وخطط التنمية وقد بات الشباب وهم العنصر المنتج في المجتمع والمستقبل الواعد للدولة من أكثر الفئات عرضة لمخاطر الحوادث المرورية".
 
 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.