الخميس 17 صفر / 17 أكتوبر 2019
05:41 ص بتوقيت الدوحة

خلاف أوروبي حول وضع السعودية بالقائمة السوداء لتبييض الأموال

وكالات

الجمعة، 08 مارس 2019
خلاف أوروبي حول وضع السعودية بالقائمة السوداء لتبييض الأموال
خلاف أوروبي حول وضع السعودية بالقائمة السوداء لتبييض الأموال
أعربت المفوضية الأوروبية عن أسفها لقرار مجلس الاتحاد الأوروبي رفض مسودة قائمة سوداء أعدّتها المفوضية الأوروبية تضم 23 دولة بينها السعودية، تتهمها بعدم بذل جهود كافية في مكافحة تمويل الإرهاب وتبييض الأموال.

وقال مارغاريتيس شيناس -المتحدث باسم المفوضية الأوروبية- إن المفوضية «تشعر بالأسف لرفض المجلس القائمة التي ترمي لحماية الاتحاد الأوروبي من تمويل الإرهاب وتبييض الأموال، دون أي تشاور على الصعيد السياسي».

وأوضح شيناس أن المفوضية أجرت استشارات مع البلدان الأعضاء أثناء إعداد القائمة، مشيراً إلى أن المفوضية ستبدي رأيها للبرلمان الأوروبي بخصوص اللائحة. 

وكشفت المفوضية الأوروبية، 13 فبراير الماضي، عن لائحة تضم 23 دولة بينها السعودية، وقالت إن هذه الدول لا تبذل جهوداً كافية في مكافحة تمويل الإرهاب وتبييض الأموال.

وإلى جانب السعودية، تضم اللائحة كلاً من: أفغانستان، وساموا، وكوريا الشمالية، وإثيوبيا، وغانا، وغويام، وإيران، والعراق، وليبيا، ونيجيريا، وباكستان، وبنما، وبورتوريكو، وسريلانكا، وسوريا، وترينيداد، وتوباغو، وتونس، وجزر فيرجن الأميركية، واليمن، وجزر الباهاما وبوتسوانا.

وسبق ذلك أن أيدت دول الاتحاد الأوروبي الثماني والعشرون، صباح الخميس، قراراً برفض اقتراح من المفوضية الأوروبية لإدراج السعودية على قائمة سوداء للدول التي يشتبه في تهاونها مع تمويل الإرهاب وغسل الأموال. يأتي القرار بعد ضغط من الرياض كي لا تدرج على القائمة.

وقالت دول التكتل -في بيان- إن القرار الصادر بالإجماع يرجع إلى أن القائمة التي اقترحتها المفوضية لا تقوم على عملية تتسم بالشفافية تشجع الدول على اتخاذ إجراءات، وتحترم في الوقت ذاته حقها في عرض وجهة نظرها.

والقرار الذي يؤكد تقارير نشرتها رويترز الأسبوع الماضي سيجبر المفوضية الأوروبية على إعداد قائمة جديدة.

وقالت فيرا يوروف، مفوضة الاتحاد الأوروبي المسوؤلة عن القائمة، الخميس: «أنا محبطة، لكن أتمنى ألا أبدو كشخص يستسلم».

وأضافت أن العملية تمت بشفافية ووفقاً لالتزامات قطعتها دول الاتحاد باتخاذ إجراءات لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.