الخميس 27 جمادى الأولى / 23 يناير 2020
02:35 م بتوقيت الدوحة

افتتاح منتدى الأعمال القطري - البلغاري.. والرئيس راديف يدعو إلى تعزيز الاستثمارات في بلاده

العرب- نبيل الغربي

الجمعة، 12 أبريل 2019
افتتاح منتدى الأعمال القطري - البلغاري.. والرئيس راديف يدعو إلى تعزيز الاستثمارات في بلاده
افتتاح منتدى الأعمال القطري - البلغاري.. والرئيس راديف يدعو إلى تعزيز الاستثمارات في بلاده
قال فخامة الرئيس رومين راديف، رئيس جمهورية بلغاريا، إن بلاده وقطر تجمعهما علاقات سياسية وطيدة، فيما تسعى الدولتان إلى الانتقال بهذا التعاون السياسي إلى آفاق اقتصادية ذات نتائج ملموسة.

 وأضاف فخامته، في كلمة ألقاها أمس في افتتاح منتدى الأعمال القطري البلغاري -الذي نظمته وزارة التجارة والصناعة بالشراكة مع غرفة قطر ورابطة رجال الأعمال القطريين وسفارة جمهورية بلغاريا في الدوحة- أن 14 مليون دولار من التبادل التجاري بين الدولتين لا تتناسب مع قدرات وطموحات البلدين، وما يمكن أن تحققاه على مستوى الأصعدة والقطاعات الاقتصادية، وقال: «هناك فرص كثيرة للتعاون لم نتمكن من تحقيق أهدافنا فيها حتى الآن».

ودعا إلى تعزيز الاستثمارات القطرية في بلغاريا، مشيراً إلى أن قطر التي تتمتع بقدرات استثمارية ضخمة جداً وموارد كبيرة سعت إلى الاستثمار في دول وشركات عالمية كبرى ذات نتائج مثبتة في السوق، إلا أنه نبّه إلى أن معدل نمو إجمالي الناتج المحلي في تلك الدول تتراوح ما بين 1 إلى 2 %، فيما يصل نمو الناتج المحلي في بلغاريا إلى 4 %، ما يمنحها أولوية على مستوى الاستثمارات القطرية في الخارج.

ولفت إلى أن بلغاريا تضم أكثر من 200 شركة تنتج قطع الغيار لكبرى شركات السيارات العالمية التي تستثمر فيها دولة قطر، كما تسجل صادرات البلاد نمواً سنة بعد أخرى مع الدول الأوروبية التي تصدّر إليها المواد الزراعية والصناعة التكنولوجية الابتكارية.

ودعا رجال الأعمال القطريين إلى اكتشاف فرص التعاون مع الشركات البلغارية الـ 29 التي تزور البلاد، مبيناً أن قطاع الأعمال البلغاري يتميز بالمرونة والابتكار؛ حيث تعدّ بلغاريا رأس المال الأوروبي في تكنولوجيا المعلمات وموقع انطلاق الشركات الجديدة والحديثة، ومسار نجاح الأعمال في المستقبل.

علاقات متينة

بدوره، أكد سعادة السيد علي بن أحمد الكواري، وزير التجارة والصناعة، على ضرورة تعزيز العلاقات بين قطر وبلغاريا بمختلف المجالات، خاصة بالمجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بما يحقق تطلعات البلدين؛ لافتاً إلى أن العلاقات التي تربط قطر وبلغاريا وثيقة ومتينة، وذلك في كلمة ألقاها أمس في افتتاح منتدى الأعمال القطري البلغاري.

ونوّه سعادته إلى أن المنتدى البلغاري القطري الذي تم تنظيمه العام الماضي بجمهورية بلغاريا شكّل فرصة مهمة لاستكشاف فرص الاستثمار بكلا البلدين، لا سيّما في المجالات التي تخدم أولويات البلدين؛ مشيراً إلى ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين من 72.9 مليون ريال في عام 2016 إلى 87 مليون ريال في عام 2018.

 وبيّن أن حجم التبادل التجاري لا يعكس الإمكانيات الاقتصادية لدى قطر وبلغاريا، مشيراً إلى ضرورة أن تشكّل تلك المقومات حافزاً لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية ضمن رؤية واضحة تخدم المصالح المشتركة.

 ونوّه سعادته إلى أن دولة قطر حققت خلال السنوات الماضية العديد من خططها، والتي تشمل تنمية دور القطاعات غير النفطية في الناتج الإجمالي المحلي، وذلك بما يتماشي مع رؤية 2030، مشيراً إلى أنه تم إيلاء القطاع الخاص اهتماماً كبيراً، إيماناً بدوره في تحقيق التنوع الاقتصادي المنشود.

وأكد على ضرورة الخروج بشراكات ناحجة تخدم التطلعات والمصالح المشتركة.

استعراض فرص الاستثمار المتاحة في القطاعات كافة

التقى سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة أمس -على هامش فعاليات منتدى الأعمال القطري البلغاري- بسعادة السيد ألكسندر مانوليف نائب وزير الاقتصاد بجمهورية بلغاريا، بحضور سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر.

جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث أوجه التعاون المشترك، لا سيما في المجالات التجارية والاستثمارية والصناعية، وسبل تعزيزها وتطويرها.

وتطرق الجانبان إلى بحث معدلات النمو التي شهدها الاقتصاد القطري خلال السنوات الماضية، واستعراض فرص الاستثمار المتاحة في القطاعات كافة، والحوافز الاستثمارية والتشريعات التي أقرتها دولة قطر، بما في ذلك قانون تنظيم استثمار رأس المال غير القطري في النشاط الاقتصادي، والمبادرات التي تم إطلاقها في سبيل دعم القطاع الخاص، وزيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة، واستقطاب مزيد من الشركات البلغارية إلى السوق القطري.

مذكرة تفاهم بين «المناطق الحرة» و«المناطق الصناعية البلغارية»

تم خلال المنتدى، توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة المناطق الحرة القطرية والشركة الوطنية للمناطق الصناعية بجمهورية بلغاريا، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون في المجال الاقتصادي في المناطق الحرة، وتطوير علاقات التجارة والاستثمار.

وقام بالتوقيع على مذكرة التفاهم السيد حمد المهندي مدير تطوير الأعمال بهيئة المناطق الحرة، فيما وقّع عن الشركة الوطنية للمناطق الصناعية بجمهورية بلغاريا السيدة انتونتا بارس الرئيس التنفيذي للشركة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.