الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
11:10 م بتوقيت الدوحة

علماء قطر يفتون بجواز الاحتفال بـ «القرنقعوه»

الدوحة - العرب

الأحد، 19 مايو 2019
علماء قطر يفتون بجواز الاحتفال بـ «القرنقعوه»
علماء قطر يفتون بجواز الاحتفال بـ «القرنقعوه»
أكد عدد من كبار علماء قطر جواز الاحتفال بعادة القرنقعوه، معللين ذلك بأنها عادة، والأصل في العادات الإباحة، حيث يقول فضيلة الشيخ الدكتور ثقيل بن ساير الشمري رئيس اللجنة الشرعية للإفتاء بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية: إن من القواعد المعلومة في الدين: «أن الأصل في الأشياء الإباحة»، حتى يرد في الشرع ما يخرجها عن الإباحة إلى الحرمة أو غيرها، وتتضمن كلمة «الأشياء» العادات والتقاليد وغيرها، وقد جعل العلماء لها مكانة، حتى اعتبروها في تنزيل الأحكام والفتوى، إذ قالوا: «العادة محكَّمة». ومن تلكم العادات «القرنقعوه»، المعروف عندنا في قطر والخليج، فحكمها مباحة، لأنها عادة، والأصل في العادات الحل.
وقال فضيلة الشيخ جاسم بن محمد الجابر رئيس لجنة البحوث والفتوى بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين-فرع قطر: إن أصل القرنقعوه من قرع الباب، لأن الأطفال يقرعون الأبواب طلبا للحلوى، فيعطون تشجيعاً لهم على الصيام، وهي من العادات المباحة، لأن الأصل في العادات الحل كما نص على ذلك الفقهاء، والقرنقعوه عادة قطرية خليجية قديمة، وجدها علماء بلدنا، كالشيخ محمد بن عبد العزيز المانع، والشيخ بن محمود، والشيخ ابن حجر، والشيخ عبد الله بن إبراهيم الأنصاري، وغيرهم رحمهم الله، فلم يؤثر عنهم إنكار أو تحريم، أو تبديع أو تأثيم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.