الإثنين 09 شوال / 01 يونيو 2020
10:46 م بتوقيت الدوحة

عدّد الإنجازات الرياضية بمرور عامين تحت الحصار

علي عيسى: قطر تمضي بكل شموخ وتكسب ثقة العالم

الدوحة - العرب

الجمعة، 07 يونيو 2019
علي عيسى: قطر تمضي بكل شموخ وتكسب ثقة العالم
علي عيسى: قطر تمضي بكل شموخ وتكسب ثقة العالم
عدّد الزميل علي عيسى، رئيس القسم الرياضي بـ «?العرب»، مكاسب الرياضة القطرية ونجاحات قطر الرياضية على المستويات كافة، في ظل عامين من الحصار الجائر المفروض على قطر.

 وقال، في حديث لتلفزيون قطر عن الإنجازات الرياضية في قطر خلال سنتين من الحصار: إن مقولة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى -حفظه الله- «نحن بألف خير من دونهم» جاءت شافية وواضحة لنجاحات قطر في المجالات كافة.

وأضاف أن افتتاح استاد خليفة الدولي واستاد الجنوب والعمل الدوؤب الذي يرفع من وتيرة التحضيرات لمونديال قطر 2022، يؤكد صدق المقولة في ظل النجاحات الكبيرة. وأوضح أن حديث «لا يُلدغ المؤمن من جُحر مرتين» نفّذته قطر جيداً، من خلال اختيارها الخطط البديلة لاستكمال مشاريع 2022 دون الاعتماد على دول الحصار.

وأضاف أن قطر تصدّت للعمل بكل جدية ونفّذت جزءاً كبيراً منه، ونالت رضا العالم ومتابعة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بجانب المجتمع الرياضي الدولي؛ مشيراً إلى أن أكاذيب دول الحصار أمر تعوّد عليه أهل قطر؛ لذلك كان البيان بالعمل فقط.

الاستثمار في الإنسان

قال علي عيسى: إن الإنجازات التي حققتها قطر في جميع التحديات التي دخلتها تبرهن على قوة الشخصية القطرية، وأبرزها كأس آسيا التي تُوجت بها قطر في قلب دول الحصار (الإمارات)، وأجبرت المحاصِرين على الهروب من مشهد رؤية نجاح قطر وهي تُتوّج بكأس آسيا كأفضل إنجازات كرة القدم القطرية على الإطلاق، كما تحقق نجاح قطر عملياً أمام العالم، واستحقت قطر التحية من الجميع على نهجها بأنها تعمل للحاضر والمستقبل برؤية واضحة.

وأضاف أن قطر حققت النجاح ولم تبالِ بالحصار، وتحققت لها إنجازات رياضية كبيرة ولا تزال تتوالى الإنجازات القطرية في المرحلة المقبلة.

قطر تكسب الاحترام كل يوم
وأشار رئيس القسم الرياضي بـ «العرب» إلى أن قطر قدّمت نفسها للعالم بصفتها دولة تعرف النجاح بفضل قيادتها الحكيمة، ولا تزال تحظى بثقة العالم من خلال احتضان البطولات، لتدحض كل افتراءات دول الحصار التي تزعم عدم قدرة قطر على تنظيم الأحداث الرياضية المختلفة. كما أن قطر تكسب احترام العالم يوماً بعد يوم، وأمامها بطولة العالم المقبلة لألعاب القوى التي ستنظم بالدوحة، فضلاً عن الإبهار الكبير الذي قدّمته للعالم بإعلان جاهزية استاد الجنوب لكأس العالم قبل ثلاث سنوات من المونديال، وفي الطريق استادات البيت والثمامة والريان، وبقية الملاعب التي توشك على الاكتمال.. لتفي قطر بوعودها للعالم بكل شموخ وإباء، رغم محاولات دول الحصار التشكيك في قدرات بلد المجد والعز والخير.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.