الإثنين 05 شعبان / 30 مارس 2020
09:58 م بتوقيت الدوحة

ترقّب كبير في السد والدحيل والسيلية

الصفقات الريانية تنعش سوق «الميركاتو» الصيفي

العرب- علاء الدين قريعة

السبت، 29 يونيو 2019
الصفقات الريانية تنعش سوق «الميركاتو» الصيفي
الصفقات الريانية تنعش سوق «الميركاتو» الصيفي
تصدرت صفقات نادي الريان واجهة سوق الانتقالات الصيفية، مع الإعلان أمس الأول عن إبرام الرهيب عقداً مع البارجة الكاميروني فرانك كوم -القادم من الترجي التونسي- يمتد لـ 3 سنوات، وفق ما أشارت إليه «العرب» أمس. وهي ثاني صفقات الريان بعد التعاقد مع المدافع الأرجنتيني جابريل ميركادو القادم من إشبيلية الإسباني، ليعلن الرهيب أنه قادم بقوة في الموسم الكروي الجديد؛ لنفض غبار خيبات المواسم الأخيرة، واعتلاء منصات التتويج التي تداعب مخيّلة أنصاره وجماهيره العريضة. ولا يزال الجمهور الرياني يترقب صفقات من العيار الثقيل في الساعات المقبلة مع اقتراب الدولي الكوري الجنوبي كيم يونغ غون من التوقيع للريان قادماً من غامبا أوساكا الياباني.

الرهيب الذي أعاد الأوروغواني دييجو أجيري إلى الإدارة الفنية يبدو أنه في طريقه إلى أن يكون منافساً شرساً على قمة الدوري الموسم المقبل، خاصة مع مفاوضاته مع عدة لاعبين محليين لتدعيم صفوفه.

من جهتها، تسارعت خطوات الأندية الأخرى خلال فترة الانتقالات الصيفية مع إغلاق ملفات الموسم المنصرم لدوري نجوم «QNB»، بداية بنادي الدحيل الذي سيستقر على البرتغالي روي فاريا خلفاً للتونسي نبيل معلول، وسيحافظ على محترفيه البرازيلي إديميلسون جونيور القادم من ستاندرلياج البلجيكي، فيما رحل عنه الكوري نام تاي هي إلى السد. والترشيحات تصب في رحيل المغربي يوسف العربي، فيما تؤكد الأنباء عن اقتراب عودة التونسي يوسف المساكني، فضلاً عن المفاضلة بين عدة محترفين آخرين، في ظل الأنباء عن رحيل الياباني شويا ناكاجيما إلى بورتو البرتغالي.

السد
ومروراً بالسد بطل الدوري، الذي أنهى العلاقة مع البرتغالي مانويل جوزفالدو فيريرا وكشف عن تولي الإسباني تشافي هيرنانديز المهمة رسمياً بطاقمه الجديد. وكسب السد خدمات الكوري نام تاي هي، إلى جانب وجود الكوري جونج وو يونج القادم من فيسيل كوبي الياباني، والإسباني جابي من أتلتيكو مدريد، والهداف الجزائري بغداد بونجاح. وعلى صعيد اللاعبين المواطنين، سيستمر طارق سلمان المعار من الوكرة، فيما لم يُعرف مستقبل أكرم عفيف داخل القلعة السداوية المعار من فياريال الإسباني. وفي ظل العروض التركية التي حصل عليها عفيف -خاصة من جلطة سراي- تبدو مسألة بقائه أو رحيله غير محسومة بعد.

الغرافة
وانتقالاً إلى الغرافة، الذي تعاقد مع الصربي سلافيسا يوكانوفيتش خلفاً للفرنسي كريستيان جوركوف الذي لم يقدّم أي شيء للفهود، فيما يبدو مصير محترفيه لوكاس مينديز والإيراني مهدي تاريمي والسلوفاكي فلاديمير فايس والبرتغالي دييجو كارلوس مجهولاً حتى اللحظة، وإن كان الاتجاه داخل الفهود نحو تغيير شبه كامل.

السيلية
من جانبه، حافظ السيلية على مدربه التونسي سامي الطرابلسي. وفي ما يخص مستقبل محترفيه، خاصة مع رحيل المغربي رشيد تيبركانين والسوري فهد اليوسف وماوريسيو، فإن الوحيد الذي سيستمر مع الشواهين هو الجزائري نذير بلحاج. فيما لا تزال الرؤية ضبابية حول مركز حراسة المرمى مع مطالبة الوكرة بعودة حارسه سعود الخاطر، الذي سيبقى مصيره معلقاً بيد إدارة نادي الدحيل التي تمتلك حق إعارته سواء إلى السيلية أم الوكرة. كما يُرجّح استمرار عبدالقادر إلياس بعد تألقه وتوهجه في الموسم الماضي.

القطراوي
أما نادي قطر، فقد اتجه صوب المدرسة الإسبانية -التي سيطرت على أجواء الدوري الموسم الماضي- بتعاقده مع المدرب كارلوس الوس فيرير القادم من الجيش الملكي المغربي، إلى جانب الوطني وسام رزق ضمن الجهاز الفني خلفاً للأرجنتيني سيرجيو باتيستا. أما ملف محترفيه، فلم يكتمل بعد برحيل السوري أسامة أومري والعراقي حسين علي والكاميروني صامويل إيتو والبرازيلي جواو ساندر دودو. وكان التعاقد مع المغربي المهدي برحمة والإسباني أليخانرو غالفيز القادم من رايو فاليكانو الإسباني.

العميد
وفي الأهلي، سيستمر الإسباني روبن ألفونسو دي لاباريرا الذي خلف التشيكي ميلان ماتشالا في. ورحل عن العميد المغربي محسن متولي إلى الرجاء، وتعاقد مؤخراً مع مواطنه نبيل الزهر القادم من ليجانيس الإسباني، ولم يُحدد بعد مصير الهولندي دي يونج الذي انتقل إلى الأهلي من ماينز الألماني.

وكذلك الإيراني أوميد إبراهيمي القادم من الاستقلال الإيراني، وهناك مفاوضات مع عدة لاعبين لتجديد الدماء في صفوف العميد.

الخور
وفي الخور، جاء تجديد الثقة بالمدرب البريطاني عمر نجفي في قيادة الفريق، ومن المتوقع استمرار البرازيلي تياجو بيزيرا بجانب مواطنه فاجنر دوسانتوس والمدافع اللبناني روبرت ملكي، مع رحيل التونسي أيمن الطرابلسي والبرازيلي ويليانس.

العربي
استقر العربي على مدربه الأيسلندي هيمير هالجريمسون خلفاً للمدرب الصربي لوكا بوناسيتش. وضم العربي رون جورنارسون لاعب فريق كارديف سيتي الإنجليزي وقائد منتخب أيسلندا، والألماني بيير ميشيل لاسوغا القادم من هامبورج الألماني. وفي انتظار أن يكتمل ملف المحترفين برحيل العراقي أحمد إبراهيم والبرازيلي ديجو جاريدل.

الصقور
وفي فريق أم صلال، سيكون الإسباني راؤول كانيدا المدير الفني للصقور في الموسم المقبل بعد تجديد الثقة به، وسيستمر السوري محمود المواس مع صقور برزان، بجانب المغربي عادل ارحيلي ويانيك ساجبو، وتم الاستغناء عن البرزيلي لويز تينجا وكونيسيساو.

الشحانية
وفي فريق الشحانية، سيستمر الاستقرار عنواناً لأبناء المطانيخ مع بقاء الإسباني خوسيه مورسيا، وستُجدّد عقود الحارس سعود الهاجري واللاعبين سعود الخلاقي ورضا شمبيه وعبدالمجيد عناد وأيوب مشهور وسلطان الكواري وعبدالله المسيكي وجاسم الجابر -الذي انتقل إلى الشحانية قادماً من العربي- ويونس يعقوب. فيما لم يحدد الشحانية مصير محترفيه؛ ولكن الأقرب إلى الرحيل الأرجنتيني كلاوديو لوتشيو، فيما سيستمر الإيفواري كيسي مانجوا والبرازيلي إدواردو سانتوس والعراقي ريبين سولاقا.

النواخذة
وفي الوكرة الصاعد والعائد، جُدّدت الثقة بالإسباني بارتولومي ماركيز لوبيز، فيما تم الاستغناء عن جميع المحترفين نانا بوكو والعُماني جميل اليحمدي وأنتوني باسي والعُماني محمد فرح، وهناك تحركات وكراوية لإبرام صفقات جديدة تعيد الوكرة إلى مكانه الطبيعي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.