الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
06:23 م بتوقيت الدوحة

البرهان يتسلم رسالة خطية من الرئيس الإريتري

الأناضول

الخميس، 22 أغسطس 2019
. - البرهان
. - البرهان
تسلم رئيس المجلس السيادي بالسودان، عبد الفتاح البرهان، الخميس، رسالة خطية، من الرئيس الإريتري، أسياس أفورقي، تتعلق بتقوية العلاقات الثنائية بين البلدين، في كافة جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. 

جاء ذلك لدى استقباله بالقصر الرئاسي بالخرطوم، وفدا إريتريا، برئاسة وزير الخارجية عثمان صالح، حسب بيان صادر عن إعلام المجلس السيادي. 

وقال وزير الخارجية الإريتري، وفقا للبيان، إن الرسالة الخطية، تتصل بتقوية العلاقات الثنائية بين البلدين. 
وأوضح أن علاقات إريتريا والسودان تشاركية في المجالات كافة. 

ووصل الوفد الإريتري صباح اللخميس إلى العاصمة الخرطوم، في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا. 

وفي 14 يونيو/ حزيران الماضي، زار رئيس المجلس العسكري بالسودان، عبد الفتاح البرهان، إريتريا، واتفق مع رئيسها، أسياس أفورقي، على فتح الحدود بينهما، وتسهيل الحركة الطبيعية للمواطنين. 

وتوترت العلاقات الثنائية بين السودان وإريتريا في فبراير 2018 بعد قيام حكومة الرئيس المعزول عمر البشير بإغلاق الحدود نتيجة اتهامات متبادلة بإيواء المعارضين وتغذية أنشطة التهريب.

ويتولى البرهان رئاسة المجلس السيادي لمدة 21 شهرا، حسب الاتفاق السياسي والدستوري بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير. 

فيما يتولى الرئاسة بعد هذه المدة، أحد المدنيين لفترة 18 شهرا، لتكتمل مدة الفترة الانتقالية 3 سنوات و3 شهور تعقبها انتخابات. 

وأصدر البرهان، الثلاثاء، مرسوما بتعيين أعضاء مجلس السيادة، برئاسته. 

ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات متواصلة في البلد العربي منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 - 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.