الخميس 15 شعبان / 09 أبريل 2020
03:40 م بتوقيت الدوحة

"حمد الطبية" تشارك المجتمع الدولي في فعاليات الحملة العالمية للتوعية بمرض الزهايمر

الدوحة- قنا

السبت، 31 أغسطس 2019
. - مؤسسة حمد الطبية
. - مؤسسة حمد الطبية
تشارك مؤسسة حمد الطبية المجتمع الدولي في فعاليات الحملة العالمية للتوعية بمرض الزهايمر ، والتي تقام في شهر سبتمبر من كل عام بهدف التوعية بهذا المرض والحد من أثر الوصمة الاجتماعية المرتبطة به.

وأكدت الدكتورة هنادي الحمد، استشاري أول ورئيس قسم أمراض الشيخوخة والرعاية المطوّلة بمؤسسة حمد الطبية، ضرورة إشراك المجتمع والجهات المهتمة في إيضاح المفاهيم السائدة حول مرض الزهايمر واحتياجات المرضى الذين يعانون منه ، والتحديات التي تواجه الأشخاص القائمين على رعايتهم .

وأضافت في تصريح صحفي بهذه المناسبة " هناك فهم محدود وضيّق لعلامات وأعراض مرض الزهايمر حيث أن الكثير من الناس يعتقدون أن هذا المرض لا يعدو كونه حالة مرضية عادية مرتبطة بالتقدّم في السن، وفي الكثير من الحالات لا يحسن أقرباء المريض المصاب الحديث عمّا يعانيه من تدهور في الذاكرة أو في تقدير الأمور أو في القدرة على التفكير السليم، وتبقى الوصمة الاجتماعية وقلّة الوعي بمرض الزهايمر، أو بأمراض ضعف الذاكرة (الخرف) بصورة عامة، من التحديات الصحية السائدة على الصعيد العالمي".

وأوضحت الدكتورة الحمد، التي تتولى قيادة أولوية "شيخوخة صحية" ضمن أولويات الاستراتيجية الوطنية للصحة في دولة قطر" لدينا خطة قطر الوطنية للخرف والتي تمثّل أول إطار عمل شامل لتطوير خدمات الرعاية المقدمة للأشخاص الذين يتعايشون مع مرض الخرف ، كانت قد أطلقتها سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة، في نوفمبر 2018 ضمن إطار خطة طويلة الأمد تهدف الى تحسين وتعزيز الخدمات المقدّمة للمرضى الذين يعانون من الخرف وتقديم المزيد من الدعم والمساندة للأشخاص القائمين على رعاية هؤلاء المرضى".

ونبهت إلى أن الوصمة الاجتماعية المرتبطة بمرض الزهايمر تعدّ من التحديات التي تحول دون الحدّ من انتشاره ، من حيث أنها تؤدي الى تأخير تشخيص حالات المرضى والبدء في معالجتهم، ونوّهت الى أن حملة شهر التوعية بمرض الزهايمر بنسختها الثامنة ، تم اطلاقها تحت شعار " دعونا نتحدّث عن مرض الخرف" تعدّ بمثابة دعوة للجميع للتصدّي للوصمة الاجتماعية المرتبطة بمرض الخرف.

وحول مشاركة دولة قطر في الحملة العالمية للتوعية بمرض الزهايمر قالت الدكتورة الحمد" إحياءً للحملة العالمية للتوعية بمرض الزهايمر لهذا العام، نظّم فريق خطة قطر الوطنية للخرف سلسلة من الفعاليات التوعوية بهدف رفع مستوى الوعي بأعراض هذا المرض لدى الجمهور وصولاً الى التشخيص المبكّر له ، إضافة الى فعاليات أخرى استهدفت كوادر الرعاية الصحية". 

وقالت إن أبرز الفعاليات التي تضمنتها الحملة التوعوية على الصعيد المحلي تمثلت في قيام فريق خطة قطر الوطنية للخرف بعقد برنامج تدريبي تحت إشراف الرابطة العالمية للزهايمر في كل من سنغافورة وإندونيسيا ، حيث تضمّن البرنامج يوماً تدريبياً مخصصاً للأشخاص القائمين على رعاية مرضى الخرف ، وأكدت على الدور المهم لفريق العمل في تثقيف الجمهور وكوادر الرعاية الصحية حول الزهايمر والخرف ، وكذا ضرورة كسر حاجز الوصمة الاجتماعية المحيطة بمرض الزهايمر والعمل على تحسين ظروف العيش لدى المرضى المصابين بهذا المرض .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.