الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
05:02 م بتوقيت الدوحة

عن مغامرته الرياضية المقبلة

المغامر القطري فهد بادار يخوض تحديا جديدا في «الأنترتيكا»

الدوحة - قنا

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019
فهد بادار
فهد بادار
أعلن الشاب القطري فهد عبدالرحمن بادار عن خوض تحد جديد ومغامرة شيقة في القارة القطبية الجنوبية "الأنترتيكا" بداية من الثامن عشر من ديسمبر المقبل، وذلك في إطار مسيرته لتسلق أعلى القمم في القارات السبع.
وسيقوم بادار خلال المغامرة بالتزلج لمسافة 110 كلم جارا خلفه مزلجة تحمل كافة احتياجاته من عدة ومؤن، قبل الوصول إلى قلب القطب الجنوبي، ومن ثم الذهاب وتسلق جبل "فينسن" الأكثر برودة في العالم، والوصول إلى القمة الأعلى في هذه القارة.
ويعتبر جبل "فينسن"، الجبل الأبعد ضمن القمم السبع العالمية، ويتواجد على بعد 1000 كلم من القطب الجنوبي على ارتفاع 4897 مترا، وبسبب هشاشة الجو عند قطبي الكرة الأرضية، يعطي جبل فينسن الشعور بارتفاع 1000 متر إضافي عما هو عليه فعليا.
وتعتبر الفترة الممتدة من ديسمبر 2019 إلى فبراير 2020، فترة الصيف في القارة الجنوبية الباردة، حيث سيخوض فهد مغامرته خلال ضوء النهار المستمر لمدة 24 ساعة مع متوسط حرارة في تلك الفترة من العام تصل إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر (فيما تنخفض إلى 50 تحت الصفر عند القمة)، علما بأن الإحصاءات تشير إلى تمكن 1200 شخص فقط من الوصول إلى تلك القمة منذ عام 1966.
وسيكون جبل فينسن، القمة الرابعة التي يتسلقها بادار من ضمن السبع قمم الأكثر ارتفاعا في كل قارة، حيث سيغادر يوم 18 ديسمبر الموافق اليوم الوطني لدولة قطر، إلى القطب الجنوبي مع توقعات بوصوله إلى قلب القطب الجنوبي في أواخر ديسمبر 2019 ووصوله إلى القمة خلال الأسبوع الأول من شهر يناير 2020.
وكان بادار قد دخل التاريخ في مايو الماضي كونه الرجل العربي الأول الذي يتسلق قمتي جبل "إفرست" و"لوتسي" في رحلة واحدة، والذي أصبح بعدها واحدا ضمن ما يقارب من 30 شخصا في العالم نجحوا في هذا الإنجاز الهائل.
وفي شهر أغسطس الماضي، حقق المغامر القطري إنجازا من خلال تسلق جبلين آخرين هما "مونت بلانك" و"ماترهورن" في جبال الألب، حيث يعد بادار من القطريين القلائل الذين يتابعون شغفهم بتسلق الجبال.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.