الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
09:27 م بتوقيت الدوحة

يتطلع إلى إنجاز جديد على صالة الدحيل

«أدعم اليد» يبدأ التصفيات المؤهلة للأولمبياد بمواجهة هونج كونج الليلة

الدوحة - العرب

الخميس، 17 أكتوبر 2019
«أدعم اليد» يبدأ التصفيات المؤهلة للأولمبياد بمواجهة هونج كونج الليلة
«أدعم اليد» يبدأ التصفيات المؤهلة للأولمبياد بمواجهة هونج كونج الليلة
تنطلق اليوم مباريات التصفيات الآسيوية لكرة اليد، المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، والتي تستمر حتى 26 أكتوبر الحالي، بمشاركة 8 منتخبات جرى توزيعها على مجموعتين؛ تضمّ الأولى منتخبنا الوطني ومنتخب هونج كونج والهند والسعودية، بينما تضم المجموعة الثانية منتخبات البحرين وإيران والكويت وكوريا الجنوبية.
تستضيف صالة دحيل الرياضية، المباريات التي يبدؤها منتخبنا بمواجهة منتخب هونج كونج في تمام الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم.
ويتطلع منتخبنا الوطني في هذه التصفيات إلى تحقيق إنجاز تاريخي جديد له، من خلال التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية للمرة الثانية في تاريخ كرة اليد القطرية، بعد التأهل الأول إلى «أولمبياد ريو» في 2016، إضافة إلى حصوله على المركز الثاني في بطولة العالم الرابعة والعشرين للرجال «قطر 2015».
وتكتسب المباراة الافتتاحية اليوم أمام هونج كونج أهميتها من منطلق أن الفوز في أول مباراة يشكّل دائماً حافزاً للاعبين في بقية المباريات؛ ولذلك فإن «العنابي» مطالب بالفوز على منافسه اليوم، وكذلك الفوز في جميع مبارياته بالدور الأول قبل الدخول في المواجهات الأقوى في نصف النهائي أمام المنتخبات القوية المرشحة لمنافسة «الأدعم» على بطاقة الترشح إلى الأولمبياد.
ومنتخب هونج كونج ليس بالمنتخب الصعب بالنسبة لمنتخبنا، مع كامل الاحترام والتقدير له كمنافس يطمح إلى التأهل، ولكنه يبقى إلى جانب المنتخب الهندي يمثّل الحلقة الأضعف في المجموعة، ولكن في الوقت نفسه هذا الأمر لا يعني استسهال المباراة، وإنما منتخبنا مطالب باحترام المنتخب المنافس والتعامل مع المباراة بقوة منذ البداية، من أجل الابتعاد بالنتيجة مبكراً واللعب بأريحية؛ لأن التراخي دائماً ما يكون له أثر سلبي على الأداء والنتيجة بغضّ النظر عن اسم الفريق المنافس وقوته في مثل هذه المباريات.
ويسعى «الأدعم» اليوم إلى تحقيق بداية قوية تمكّنه من مواصلة المسيرة بنجاح في باقي المشوار، الذي يتطلع فيه إلى الفوز بالمركز الأول المؤهل لدورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020» الصيف المقبل.

عيسى شاهين الكواري:
كل الأندية خلف منتخبنا

أكد عيسى شاهين الكواري، رئيس جهاز كرة اليد بنادي الغرافة، أن كل الأندية القطرية خلف «الأدعم» في هذه المهمة الصعبة والشرسة؛ لأننا نسعى كلنا وراء تحقيق حلم واحد وهو التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية للمرة الثانية على التوالي، وهو إنجاز نسعى إلى أن يتحقق ضمن سلسلة الإنجازات التي حققتها كرة اليد القطرية في الآونة الأخيرة، خاصة أن مجلس الإدارة، برئاسة أحمد الشعبي ومعه الجهاز الفني بقيادة الإسباني فاليرو أوليفرا وهذا الجيل من اللاعبين؛ جعلونا نطمع في المزيد من الإنجازات والتواجد دائماً في الأحداث الرياضية الكبرى.

16 لاعباً في القائمة

كان مدرب «الأدعم» فاليرو ريفيرا قد أعلن القائمة النهائية للأسماء التي ستدافع عن ألوان «أدعم اليد» في التصفيات، وضمت القائمة 16 لاعباً؛ هم: (أحمد مددي، ورفائيل كابوتي، وعلاء الدين بالراشد، وعبدالرحمن طارق، وأمير دنقير، وأمين زكار، ودانيال سيرتش، وأنيس الزواوي، ووجدي سنانن ومصطفى هيبة، وياسين سامي ومحمد عبيدي، ومروان ساسي، وماريو توميك، ويوسف بن علي، وفرانكيس).
ومن جانبه، يحاول الجهاز الطبي للمنتخب تجهيز الثنائي كابوتي وعبدالرحمن طارق -العائدين من الإصابة- للدخول ضمن الأسماء المرشحة لخوض مباريات الدور الأول من التصفيات. أما بالنسبة لفرانكيس المحترف في سبورتنج البرتغالي، فما زال موقفه غامضاً بسبب الإصابة التي تعرّض لها مؤخراً مع فريقه.

«الأدعم» ينهي استعداداته

أكمل المنتخب القطري لكرة اليد استعداداته لمواجهة هونج كونج اليوم، في بداية مشواره بالتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، بتدريب أخير أمس جرى وسط معنويات مرتفعة وتفاؤل بتقديم الأفضل، وذلك بحضور أحمد الشعبي رئيس الاتحاد، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة؛ وذلك لمؤازرة اللاعبين ورفع حالتهم المعنوية.
وقاد التدريب المدرب الإسباني فاليرو ريفيرا، بمساعدة الطاقم الفني للعنابي، وشهد التدريب الأخير أجواء مميزة سادها التفاؤل بمشوار إيجابي من أجل المنافسة بقوة على بطاقة التأهل إلى الأولمبياد وتحقيق الحلم القطري في الموعد المهم والتاريخي لليد القطرية؛ بحثاً عن تحقيق إنجاز جديد والتأهل -للمرة الثانية على التوالي- إلى الأولمبياد ومواصلة التربع على عرش القارة الصفراء.

عادل هلال العنزي:
جماهيرنا لا تحتاج إلى دعوة لمساندة المنتخب

أكد عادل هلال العنزي، رئيس جهاز منتخبنا الوطني وعضو مجلس إدارة اتحاد كرة اليد، أن إقامة هذه التصفيات على أرضنا للمرة الثانية على التوالي تأكيد على أن قطر تحتضن كرة اليد الآسيوية وتسعى إلى تطوير اللعبة في القارة الصفراء، وتوفير أفضل الإمكانيات والقدرات حتى تتطور اللعبة وتستطيع المنتخبات المشاركة في التصفيات تقديم أفضل مستوى لها.
وأضاف: «نوجّه دعوة عامة إلى الجماهير؛ ليس للجمهور القطري فقط، ولكن أيضاً للجاليات الآسيوية التي تشارك منتخباتها في التصفيات، فمن المؤكد أن هذه المنتخبات تحتاج إلى مساندة جماهيرها، ونحن على ثقة بأن الجماهير القطرية لا تحتاج إلى دعوة لتشجيع منتخب بلادها، خاصة أن هذه الجماهير كانت عاملاً مهماً في الإنجازات التاريخية وغير المسبوقة التي حققها منتخبنا الوطني، سواء بالحصول على وصافة بطل العالم والميداليات الفضية في إنجاز عربي وآسيوي غير مسبوق، أو التأهل الأول إلى الأولمبياد في 2016. ومن المؤكد أن هذه الجماهير ستكون سبباً في حصولنا على المركز الأول في التصفيات التي تنطلق اليوم من أجل التأهل للمرة الثانية على التوالي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.