الخميس 23 ربيع الأول / 21 نوفمبر 2019
09:57 م بتوقيت الدوحة

"قطر للبترول" تبدأ تزويد السفن بزيت الوقود البحري منخفض الكبريت

الدوحة- قنا

الإثنين، 21 أكتوبر 2019
. - تزويد السفن بالبترول- راس لفان
. - تزويد السفن بالبترول- راس لفان
أعلنت قطر للبترول بدء تزويد السفن بزيت الوقود البحري منخفض الكبريت من ميناء مدينة راس لفان الصناعية، وذلك قبل الموعد الذي حددته المنظمة البحرية الدولية (IMO) لبدء العمل بمعاييرها العالمية الجديدة من أجل الحد من الكبريت في الوقود البحري بنسبة لا تتجاوز 0,5%، والذي سيدخل حيز التنفيذ في الأول من يناير المقبل.

ودعت قطر للبترول جميع مالكي ومشغلي السفن، الذين يسعون الى الالتزام بمعايير المنظمة البحرية الدولية لاستخدام الوقود البحري منخفض الكبريت، للاستفادة من الخدمات المتاحة في ميناء راس لفان والموانئ الأخرى في الدولة، سواء كانت سفنهم تزور الموانئ القطرية أو تمر عبر مياه دولة قطر.

وفي هذا الإطار، قال سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، إن قطر للبترول تسعى لتحقيق أعلى المعايير البيئية وتنفيذ أفضل الممارسات في صناعتها للمساهمة في تقليل الآثار البيئية.

كما أعرب سعادته عن اعتزازه بأن تكون دولة قطر واحدة من أوائل الدول التي تقتصر تقديم الوقود البحري على الدرجات التي تتوافق مع معايير المنظمة البحرية الدولية لعام 2020 لمحتوى كبريت لا يتجاوز 0,5%.

وأضاف سعادة المهندس الكعبي:" نأمل أن يشكل هذا خطوة أساسية نحو حماية البيئة في المنطقة وحول العالم وذلك بالتوازي مع الأهداف البيئية لرؤية قطر الوطنية 2030 ".

وأكدت قطر للبترول أنه اعتبارا من الآن فإن الوقود البحري منخفض الكبريت متوفر لجميع السفن، حيث بدأت قطر للبترول، بالتعاون مع شركة قطر للوقود "وقود"، تقديم خدمات التزود بالوقود في دولة قطر منذ شهر يونيو 2017 ، حيث وصلت أولى شحنات زيت الوقود بمحتوى كبريت يصل إلى 3,5% وذلك لأغراض تزويد ناقلات الغاز الطبيعي المسال والسفن الأخرى التي تزور الموانئ القطرية.

ومنذ ذلك التاريخ وحتى شهر أغسطس 2019، نجحت قطر للبترول في توفير أكثر من مليون ونصف المليون طن من الوقود البحري لميناء مدينة راس لفان الصناعية، الأمر الذي أتاح تقديم مزيد من خدمات الوقود البحري في ميناء راس لفان، ومن ثم باقي الموانئ الأخرى في دولة قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.