الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
12:22 م بتوقيت الدوحة

المهندسة مشاعل جولو: إنجاز 75% من أعمال تطوير تقاطع أم لخبا

"أشغال" تفتتح السبت أول جسر بتقاطع أم لخبا «اللاندمارك» بمحور صباح الأحمد بطول 820 متراً

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 30 أكتوبر 2019
هيئة الأشغال العامة «أشغال»
هيئة الأشغال العامة «أشغال»
أعلنت هيئة الأشغال العامة "أشغال" عن افتتاح أول جسر بتقاطع أم لخبا بطول 820 متراً ضمن أعمال مشروع محور صباح الأحمد السبت 2 نوفمبر 2019، ليوفر تدفقاً مروريا حراً من الغرافة إلى الدوحة ومساراً موازياً لشارع 22 فبراير.

وبهذه المناسبة، قام عدد من المسؤلين بزيارة تفقدية للتعرف على آخر تطورات تقاطع أم لخبا والجسر الجديد، من بينهم المهندس يوسف عبدالرحمن العمادي، مدير شؤون المشروعات، والمهندس بدر درويش، مدير إدارة الطرق السريعة، و المهندس الملازم سعود عبدالله الحمد، من إدارة الهندسة والسلامة المرورية، والسيد مبارك فريش مبارك السالم، عضو المجلس البلدي المركزي، ، وعدد من مهندسي "أشغال" والشركة المنفذة.

مزايا الجسر

 يربط الجسر الجديد الحركة المرورية القادمة من شارع الحطيم الجديد بالغرافة في اتجاه الدوحة وصولاً لشارع 22 فبراير وتقاطع الغرافة (تقاطع الجوازات)، وهو ما سيعمل على خفض زمن التنقل.

وسيعمل الجسر الجديد على تحسين الحركة المرورية في المنطقة حيث سيستوعب الجسر نحو 1500 مركبة في الساعة ليخدم القادمين من مناطق إزغوى والغرافة في اتجاه الدوحة دون الحاجة لاستخدام طريق الشمال وتجنب الأعمال الإنشائية الحالية في المنطقة.

كما يوفر الجسر طريقاً بديلا لرواد الطريق القادمين من المرافق التجارية في المنطقة للوصول مباشرة إلى شارع 22 فبراير.  

ويتألف الجسر من مسار للحركة المرورية في اتجاه واحد من الغرافة إلى الدوحة بعرض 4,6 متر ومسار آخر للطوارىء بعرض 2,2 متر ويصل عرض الجسر في مجمله حوالي 9 أمتار وعلى ارتفاع 24 متراً حيث يقع في المستوى الرابع من تقاطع أم لخبا الذي يتألف من أربعة مستويات.

وبهذه المناسبة، تقول المهندسة مشاعل جولو إن هيئة الأشغال العامة تفتتح السبت القادم أول جسر ضمن تقاطع أم لخبا الأكبر في البلاد، مشيرة إلى أن الجسر الجديد يمتد من شارع الحطيم الجديد إلى شارع 22 فبراير بطول 820 مترا، وسيوفر حركة مرورية مباشرة أمام القادمين من الغرافة وإزغوى والراغبين في الذهاب إلى الدوحة.

وأوضحت أنه تم إنجاز 75% من أعمال تطوير تقاطع أم لخبا المعروف بتقاطع اللاند مارك لافتةً إلى أن أعمال بناء التقاطع الضخم والحيوي جار على مدار الساعة للانتهاء منها، لافتة إلى أنه من المقرر افتتاح جسر ثاني مع نهاية 2019، على أن يتبعه افتتاحات أخرى خلال 2020.

وأضافت: التقاطع الجديد عند اكتماله في الربع الأخير من 2020 سيعمل على تحسين الحركة المرورية بشكل كبير ليختصر زمن الرحلة بنحو أكثر من 70%، حيث توفر الجسور تسعة شرايين توفر تدفقاً مروريا حرا في تسعة اتجاهات هذا إلى جانب الحركة المرورية الحرة على طريق الشمال فضلا عن نفق التقاطع القديم الذي يربط بين شارع المرخية ومحور صباح الأحمد.

أكبر تقاطع في قطر

يعد تقاطع أم لخبا أكبر تقاطع في قطر بطول أعمال 11 كيلومتر حيث يتألف من أربعة مستويات وهو الأول في قطر و يحتوي على تسعة جسور توفر تدفقا مروريا حرا في كافة الاتجاهات.

يستوعب التقاطع أكثر من 20000 ألف مركبة في الساعة حيث يتألف من خمسة جسور من مسارين في اتجاه واحد بينما يتضمن الأربعة جسور الأخرى من مسار في اتجاه واحد.

ويعتبر التقاطع ثاني أعلى تقاطع في قطر بعد تقاطع أم بشر بالطريق الدائري السابع حيث حيث يقع على ارتفاع 35 مترا بينما يصل ارتفاع أعلى جسر 36 مترا.

أهمية التقاطع
تقاطع البوابة الشمالية للدوحة

  يعتبر تقاطع أم لخبا بمثابة البوابة الشمالية للدوحة و"محطة توزيع" نظرا لموقعه الاستراتيجي، حيث أن التقاطع يقع عند المدخل الشمالي لمدينة الدوحة حيث الحركة المرورية الكثيفة من وإلى مدينة الدوحة من اتجاه الشمال، ويقع في بقعة مهمة حيث يتقاطع طريق الشمال مع طريق الدوحة السريع وشارع المرخية ومحور صباح الأحمد.

وفوق كل ذلك، يقع التقاطع في منطقة ذات كثافة سكانية عالية ونشاط تجاري حيوي حيث يوجد العديد من المؤسسات الحكومية والمنشآت التعليمية والصحية فضلا عن عن المجمعات والأسواق التجارية.

سيعمل التقاطع على تخفيف الضغط المروري على طريق الدوحة السريع وخصوصا على تقاطع الغرافة المعروف بتقاطع الجوازات وتقاطع الدحيل. كما سيحقق انسيابية مرورية كبيرة أمام القادمين من كورنيش الدوحة والمرخية ومدينة خليفة ودحيل في اتجاه طريق الشمال ومحور صباح الأحمد ومناطق الغرافة وغرافة الريان وصولا للقطة والريان.

"شكل التقاطع"

 يتألف التقاطع الجديد من :

- ممر سفلي يمتد لمسافة 700 متر بين شارع المرخية ومحور صباح الأحمد .

- مستوى أرضي يتكون من جسرين للالتفاف على محور صباح الأحمد (جسر محاذي للاندمارك مول وآخر محاذ لازدان مول  لتخفيف الضغط المروري هناك.

- مستوى أول يتضمن أربعة جسور توفر تدفقا مروريا حرا وتربط محور صباح الأحمد بطريق الشمال .
 
- مستوى ثاني  يتضمن ثلاثة جسور لضمان تدفق مروري من وإلى طريق الشمال ويربط الغرافة بالدوحة و طريق الشمال بمحور صباح الأحمد.

كما يتضمن المشروع توفير شبكة مياه الشرب والكهرباء وخطوط للمياه المعالجة وكذلك إنشاء شبكة متكاملة لصرف مياه الأمطار إلى جانب إنشاء وتطوير خطوط الصرف الصحي وتطوير وإنشاء شبكات الاتصالات المختلفة والألياف الضوئية.

نظام نقل ذكي

سيتضمن التقاطع نظام نقل ذكي متطور حيث سيتم تركيب كاميرات مراقبة وجهاز رصد الحركة المرورية، وتصنيف المركبات  بالإضافة الى نظام طوارئ للمرور. سيقدم هذا النظام تسهيلات وتحكم مهم للحركة المرورية في قطر. 

تحديات
تشهد عمليات بناء تقاطع أم لخبا صعوبات وتحديات جمة منها:

 يقع تقاطع أم لخبا داخل الجزء الأكثر ازدحامًا من طريق الشمال ، وهو مقيد بالعديد من العوامل بما في ذلك العدد الهام من مراكز التسوق الكبيرة. لذا تم التخطيط للعمل بطريقة تتجنب تعطيل حركة المرور على طريق الشمال والإختناق المروري  لمستخدمي الطرق في منطقة أم لخبا والغرافة  وكذلك المناطق التجارية والسكنية. ووفقًا لذلك ، تم اعتماد طريقة البناء الهياكل مسبقة الصنع “Precast segmental balanced cantilever" للتغلب على الطبيعة المعقدة لهذا المشروع.

ونظرا إلى ضيق المساحة في التقاطع تم تصميم بعض الجسور بأقل عدد ممكن من الأعمدة لتصل المسافة بينها إلى 90 مترًا في بعض الحالات وهي الأطول في قطر.

وتم تصميم التقاطع لضمان التدفق الحر لحركة المرور مما أدى إلى إنشاء 9 جسور على 4 مستويات يبلغ ارتفاع بعضها إلى حوالي 28 متراً (أي ما يعادل مبنى مكون من 9 طوابق).

كما أن المنطقة مزدحمة ويحيط بها العديد من المجمعات التجارية والسكنية مما يجعل حركة العمل داخل الموقع والمساحة المخصصة للمعدات محدودة.

نبذة عن محور صباح الأحمد

يمتد مشروع محور صباح الأحمد من مطار حمد الدولي حتى تقاطع أم لخبا، المعروف بـ (تقاطع اللاندمارك) بطريق الدوحة السريع لمسافة تتجاوز 25 كيلومتر، حيث يتضمن تطوير سبعة طرق رئيسية وهي الطريق الدائري الخامس والطريق الدائري السادس وطريق مسيمير وشارع البستان وشارع بو اعرين وشارع البديع وأجزاء من شارع المرخية، هذا إلى جانب تطوير العديد من الطرق الجانبية والمتعامدة مع محورصباح الأحمد بطول نحو 12 كيلومتر، ليصل إجمالي أعمال المشروع لنحو 37 كيلومتر.

"رئة الدوحة"

يعد محور صباح الأحمد بمثابة "رئة الدوحة" والذي سيساهم بشكل كبير عند اكتماله في نهاية 2021 على الحد من الاختناق المروري الذي يشهده طريق الدوحة السريع خصوصا شارع 22 فبراير حيث أن الطريق الجديد يعتبر شرياناً حيوياً، وسيوفر طريقاً بديلاً وموازياً يخدم الآلاف من مرتادي الطريق يومياً بين جنوب الدوحة وشمالها. 

وسيتمكن القادم من مطار حمد الدولي عبر المحور الجديد من الوصول إلى تقاطع أم لخبا في نحو 18 دقيقة فقط في الوقت الذي تستغرق الرحلة نفسها عبر طريق الدوحة السريع وشارع 22 فبراير نحو 50 دقيقة، وهو ما يعني توفير نحو 70% من زمن التنقل.

كما يعتبر الطريق الجديد حلقة وصل رئيسية أمام القادمين من جنوب قطر إلى شمالها عبر مدينة الدوحة حيث سيعمل على تكامل طريق الدوحة السريع مع الجزء الجنوبي منه (الوكرة الموازي) والواصل لطريق مسيعيد من خلال تقاطع الوطيات بالدائري السادس حيث يعتبر نقطة توزيع إلى طريق الدوحة السريع من جهة وإلى محور صباح الأحمد من جهة أخرى.

هذا التحسن الكبير في الحركة المرورية سيحدث بفضل زيادة الطاقة الاستيعابية للطريق إلى أكثر من 20,000 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين بعد توسعة الطريق القائم حالياً إلى أربعة وخمسة مسارات في كل اتجاه بدلاً من اثنين وثلاثة مسارات في حين يستوعب طريق الدوحة السريع حالياً فقط نحو 12,000 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين. 

هذا وقد تم التخطيط إلى تحويل الدوارات القائمة إلى تقاطعات بإشارات ضوئية وتوسعة التقاطعات القائمة وإنشاء وتطوير نحو 17 تقاطعاً تسهل الوصول من وإلى الطريق من جميع الاتجاهات والتي تتضمن 32 جسراً من أربعة مسارات في كل اتجاه و12 نفقاً للسيارات لتوفير حركة مرورية حرة.  

كما سيتضمن المشروع إنشاء 12 جسراً للمشاه ومسارات للدراجات الهوائية والمشاة بطول 65 كيلومتر، بالإضافة إلى تجميل وتشجير مساحة تقدر بـ 1.5 مليون متر مربع.

مناطق سكنية وطرق رئيسية

المحور الجديد هو حلقة وصل رئيسية تربط نحو 15 طريق رئيسي مثل طريق الوكرة وشارع راس بوعبود والطريق الدائري الخامس والطريق الدائري السابع وطريق المنطقة الصناعية وطريق سلوى وطريق الريان وشارع الوعب وشارع اللقطة وصولاً لشارع المرخية وطريق الدوحة السريع من جهة وطريق خليفة أفنيو من جهة أخرى، وهو ما يخدم أكثر من 25 منطقة سكنية ذات كثافة سكانية عالية مثل الثمامة ونعيجة وبوهامور والوعب والريان واللقطة والغرافة وغيرها.

ملاعب كأس العالم

يسهل محور صباح الأحمد الوصول إلى معظم ملاعب بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 مثل استاد راس بوعبود واستاد الثمامة واستاد الوكرة واستاد خليفة الدولي واستاد المدينة التعليمية. 

الريل
يتكامل مشروع المحور مع شبكة المترو عن طريق الربط بين عدة محطات مثل محطة المنطقة الاقتصادية ومحطة الوعب ومحطة الريان القديم. 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.