الأحد 21 جمادى الثانية / 16 فبراير 2020
09:28 م بتوقيت الدوحة

«حصاد» تدشن بيتا محميا تجريبيا لتوفير المياه وزيادة الإنتاج الزراعي المحلي

الدوحة - قنا

الإثنين، 11 نوفمبر 2019
شعار حصاد الغذائية
شعار حصاد الغذائية
دشنت شركة "حصاد" وشركة يارا الدولية (النرويج) وشركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) اليوم، بيتا محميا تجريبيا لتوفير المياه وزيادة الإنتاج الزراعي المحلي، وذلك في أحد البيوت المحمية التابعة لشركة حصاد في منطقة الشيحانية.
وجرى حفل التدشين بحضور صاحب السمو الملكي الأمير هاكون ماجنوس ولي عهد مملكة النرويج، والوفد المرافق له، وعدد من المسؤولين في الشركات الثلاث المعنية بالمشرع.
وفي كلمة له خلال الحفل، نوه السيد محمد بدر السادة، الرئيس التنفيذي لشركة حصاد بالشراكة مع يارا الدولية وقافكو والتي أثمرت تنفيذ هذا المشروع الرائد في أحد البيوت المحمية التابعة للشركة، مؤكدا الالتزام بدعم عملية البحث والتطوير الخاصة بالقطاع الزراعي المحلي.
ولفت السادة إلى أهمية هذا المشروع لدعم الإنتاج الزراعي المحلي.. وقال "إنه عند تطبيق نظام توفير المياه المبتكر واستخدام وصفات الأسمدة المعدة خصيصًا للزراعة في دولة قطر، في البيت المحمي التجريبي، سنتمكن من زيادة الإنتاج بحوالي 20 ضعف المتوسط، بالإضافة إلى خفض استهلاك المياه بنسبة 90 بالمائة مما سيسهم في تنمية القطاع الزراعي المحلي.
وبدوره أكد السيد عبد الرحمن السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) التزام الشركة بدعم مثل هذه المبادرات التي تتماشى مع أهداف الدولة الخاصة بالأمن الغذائي.
من جانبه، قال السيد هولتشير، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة يارا الدولية، "نحتفل بمرور 50 عامًا على شراكتنا مع دولة قطر من خلال مساهمتنا في قافكو، ونخطو اليوم خطوة مهمة أخرى في مسيرة التزامنا المستمر، ونحن فخورون للغاية بالنتائج الأولى لتعاوننا مع شركتي حصاد وقافكو في تطوير هذا المشروع، ونتطلع إلى تحقيق ابتكارات هامة على مستوى المعرفة والحلول التي من شأنها أن تجعل الزراعة القطرية أكثر كفاءة واستدامة".
إلى ذلك، قال السيد إيفان دي ويت، رئيس شركة يارا الشرق الأوسط التابعة لشركة يارا الدولية، "إن هذه الأهداف ستتحقق من خلال استخدام أحدث الأنظمة لتغذية المحصول وإدارة المناخ، التي بدورها تمكنا من التحكم الدقيق في العناصر الغذائية والمناخ في البيت المحمي وبالتالي توفير ظروف نمو مثالية للمحصول".
يشار إلى أن شركة يارا الدولية (النرويج) تولت التصاميم الهندسية للبيت المحمي التجريبي، والذي تم تطويره بالتعاون مع شركة حصاد الغذائية وشركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) وجامعة واجيننجن.
وتقوم فكرة البيت المحمي على عملية التحكم في المناخ عبر نظام تبريد للهواء مستقل تماما عن الطقس الخارجي، حيث ستسمح الدورة المغلقة لإعادة تدوير الهواء باستعادة المياه من بخار التنفس النباتي عبر إزالة الرطوبة، ليتم إعادة استخدام المياه المستعادة لري النباتات.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.