الجمعة 15 ربيع الثاني / 13 ديسمبر 2019
04:41 م بتوقيت الدوحة

مشاركة غير مسبوقة في أولمبياد العلوم الدولي للناشئين بالدوحة

الدوحة - قنا

الإثنين، 11 نوفمبر 2019
مشاركة غير مسبوقة في أولمبياد العلوم الدولي للناشئين بالدوحة
مشاركة غير مسبوقة في أولمبياد العلوم الدولي للناشئين بالدوحة
تعد مسابقة أولمبياد العلوم الدولي للناشئين (International Junior Science Olympiad IJSO) التي تستضيف قطر نسختها السادسة عشرة في ديسمبر المقبل واحدة من أكبر المسابقات العلمية الدولية، التي تجمع طلبة المدارس من جميع أنحاء العالم.
وتهدف المسابقة إلى تحفيز الاهتمام النشط للطلبة في العلوم الطبيعية وتعزيز حياتهم المهنية كعلماء، وتعزيز التعاون العلمي في المستقبل، وتشجيع تكوين صداقات داخل المجتمع العلمي، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لمقارنة المناهج والاتجاهات التعليمية في تعليم العلوم داخل الدول المشاركة.
وتتميز بطولة الأولمبياد، التي تستضيفها دولة قطر، بأنها أكبر نسخة من حيث عدد الدول المشاركة، ففي حين لم يتجاوز عدد الدول المشاركة في النسخ السابقة للأولمبياد 48 دولة، يبلغ عدد الدول المقرر مشاركتها في النسخة التي تستضيفها الدوحة 72 دولة.. فيما يصل عدد الطلبة إلى 430 طالبا وطالبة.
وقالت فاطمة الراشد، من وزارة التعليم والتعليم العالي، نائب رئيس منظمة أولمبياد العلوم الدولي للناشئين، في تصريح بهذه المناسبة، إن النسخة القادمة من أولمبياد العلوم التي تستضيفها الدوحة ستكون حدثا غير مسبوق، سواء من حيث عدد الدول المشاركة أم من حيث التطوير والتحديث الذي تم إدخاله على نظام المسابقة، أو البرامج التي تم إعدادها لطلاب العالم للتعريف بدولة قطر.
وأشارت إلى أنه تم اختيار دولة قطر لتنظيم البطولة في عام 2017 أثناء عقد الأولمبياد بهولندا.. مؤكدة أن هذا الاختيار ساهم في رفع عدد الدول المشاركة بنسبة تقترب من 50 بالمائة قياسا بمشاركات سابقة.
وذكرت الراشد عددا من العوامل التي أسهمت في فوز دولة قطر بتنظيم البطولة منها ترتيب دولة قطر المميز في مؤشر التنافسية العالمية للدول المهتمة بالتعليم، وتجهيزات المدارس مقارنة بباقي دول العالم، وقدرتها على استضافة وتنظيم الفعاليات العالمية، والموقع الجغرافي المميز، بالإضافة إلى المناخ الملائم في شهر ديسمبر، وهو الموعد المحدد للمسابقة الدولية في كل عام، وتميز الخطوط الجوية القطرية بتسيير رحلات إلى جميع دول العالم.
وعن الاستعدادات التي تتم لاستضافة هذا الحدث الدولي الهام قالت نائب رئيس منظمة أولمبياد العلوم الدولي للناشئين إن هذه الاستعدادات بدأت منذ أكثر من عام بتشكيل لجنة عليا قامت وتقوم بدور مهم في التحضير للمنافسات على مختلف المستويات الفنية والعلمية واللوجستية، كما كان لها دور في زيادة عدد المشاركة وكانت محل إشادة اللجنة الدولية المنظمة للأولمبياد.
وأوضحت أنه يجري العمل حاليا لوضع الاختبارات في صورتها النهائية المعتمدة من اللجنة العلمية المنبثقة عن اللجنة العليا وذلك بالتعاون بين وزارة التعليم والتعليم العالي وجامعة قطر وجامعات المدينة التعليمية.
وأشارت فاطمة الراشد إلى إجراءات إعداد الفريق القطري المشارك، والذي تم اختياره بعد اختبارات مسحية على مستوى دولة قطر ليستقر الأمر على 24 طالبا بواقع 4 فرق باعتبارها الدولة المستضيفة.
ويتميز أولمبياد الدوحة 2019 بالعديد من أوجه التطوير التي يتم تطبيقها لأول مرة، فأسئلة الاختبارات النظرية والعملية ستكون أسئلة تكاملية تشمل تخصصات العلوم المختلفة، طبقا للشروط الموضوعة في ميثاق الأولمبياد، وبناء على توصية أعضاء المنظمة الدولية بأن تكون الأسئلة تكاملية شكلا وموضوعا، حيث يتم العمل حاليا على استحداث برنامج حاسوبي ونظام إلكتروني يقوم من خلاله قادة فرق الدول المختلفة بترجمة وتجميع وطباعة الاختبارات، توفيرا للوقت والجهد وتوظيفا للتكنولوجيا الحديثة، وذلك بخلاف الطرق الاعتيادية المعمول بها في أغلب النسخ السابقة.
وتشمل أسئلة المسابقة مادة العلوم بأفرعها المختلفة من فيزياء وكيمياء وأحياء، وتتكون المسابقة من ثلاثة اختبارات علمية وهي اختبار الاختيار من متعدد والاختبار النظري والاختبار العملي، ويختبر فيها الطلبة في ثلاثة أيام منفصلة.
وتبدأ اختبارات المسابقة في 5 ديسمبر بمنافسة الاختيار من متعدد (فردي)، يليه الاختبار النظري (فردي) في 7 ديسمبر، لتختتم المنافسات بالاختبار العملي (جماعي) في 9 ديسمبر في حين تقرر إقامة حفل الختام وإعلان النتائج في 11 من الشهر ذاته.
كما يتم تحكيم الاختبارات الثلاثة خلال جلسات مناقشة مطولة يحضرها جميع القادة والملاحظين للدول المشاركة قبل تنفيذ الاختبارات على الطلبة، كما تترجم هذه الاختبارات إلى اللغة الرسمية لكل الدول المشاركة خلال هذه الجلسات.
وعلى الرغم من أن المسابقة هي حدث علمي بحت إلا أنه يتضمن بعض الفعاليات الثقافية والسياحية والترفيهية وسيتم تنظيم رحلات للطلاب ولقادة الفرق للاستمتاع بمعالم دولة قطر السياحية والثقافية، حيث ستنظم رحلات للمتاحف ورحلات للعديد من الأماكن السياحية والتراثية لدولة قطر، إلى جانب تنظيم ليلة ثقافية للتعريف بثقافة الدول المشاركة وتراثها الشعبي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.