الأحد 28 جمادى الثانية / 23 فبراير 2020
10:21 ص بتوقيت الدوحة

الهلال الأحمر القطري يفتتح مشروعا سكنيا في الشمال السوري

قنا

السبت، 16 نوفمبر 2019
الهلال الأحمر القطري يفتتح مشروعا سكنيا في الشمال السوري
الهلال الأحمر القطري يفتتح مشروعا سكنيا في الشمال السوري
افتتح الهلال الأحمر القطري المرحلة الأولى من "مدينة الهلال السكنية" وهو مشروع سكني جديد مؤلف من 116 شقة سكنية في الشمال السوري، بدعم من صندوق قطر للتنمية وتنفيذ الهلال القطري من خلال مكتبه التمثيلي في تركيا.
وقال الدكتور محمد صلاح إبراهيم المدير التنفيذي لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية في الهلال الأحمر القطري خلال الافتتاح ان هذا المشروع السكني الذي تم إنشاؤه بدعم وتمويل من صندوق قطر للتنمية وبتنفيذ الهلال الأحمر القطري، يمثل إيمانا مشتركا بضرورة سد احتياجات الناس وحفظ كرامتهم من خلال توفير مسكن يأويهم خاصة مع حلول فصل الشتاء والذي شهد خلال السنوات الماضية عواصف وسيول أضرت بخيم النازحين.
ونوه بدعم صندوق قطر للتنمية لهذا المشروع والذي كان سببا رئيسيا في وجوده، وبالدعم الذي يقدمه الصندوق في تنفيذ الهلال الأحمر القطري لمشاريع ذات أثر كبير في تأمين وسائل الحياة كريمة للمتضررين من الأزمات بمختلف أنواعها حول العالم.
كما أشاد بدور الجهات التركية في تسهيل أعمال البعثة لتنفيذ مشاريعها في الداخل السوري، مؤكدا على دور منظمة الكوارث والطوارئ التركية "افاد" وما قدمته من تسهيلات لإتمام هذا المشروع، ومثمنا للعلاقة الاستراتيجية مع الهلال الأحمر التركي وما فيها من تعاون وتنسيق مستمر.
وشدد على ان الهلال الأحمر القطري سيبقى حريصا على تقديم الدعم التنموي والإغاثي لضحايا الأزمة السورية، مع استمرار المعاناة وتفاقم الاحتياجات الإنسانية.
ومن جانبه اشاد السيد باكير شان مدير منظمة الكوارث والطوارئ التركية بمبادرة الهلال الأحمر القطري وصندوق قطر للتنمية في تنفيذ هذا المشروع الذي يعتبر الأول من نوعه في منطقة الباب السورية، وأكد أن تركيا مستعدة دائما لتقديم يد العون لمساعدة المتضررين والمستضعفين حول العالم.
يذكر أن المشروع أقيم على أرض مساحتها 20 الف متر مربع بالقرب من مدينة الباب السورية، وتم تشجير الموقع العام بحوالي 150 شجرة حراجية، وتزويده بطرق إسفلتية وبنية تحتية كاملة من شبكة لمياه الشرب والصرف الصحي.
ويتكون المشروع من 116 شقة سكنية مساحة الواحدة منها 46 مترا مربعا، توزعت ضمن 29 بناية، في كل بناية 4 شقق موزعة على طابقين، وتحتوي الشقة الواحدة على غرفتي نوم وغرفة معيشة ومطبخ وحمام ودورة مياه، وبها كل تمديدات الكهرباء والمياه مع خزان.
ويهدف هذا المشروع إلى إيواء العوائل الأكثر تضررا كالأيتام والأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة من النازحين السوريين في المخيمات، حيث يعيش آلاف النازحين بمخيمات عشوائية نتيجة تعرض بلداتهم ومنازلهم للقصف والدمار.
ويقدر عدد المستفيدين المباشرين من المشروع بحوالي 690 شخصا بالإضافة إلى 3150 مستفيدا غير مباشر من العمال والموردين السوريين مع عائلاتهم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.