الثلاثاء 02 جمادى الثانية / 28 يناير 2020
10:30 ص بتوقيت الدوحة

أشادت بجهود الجميع

اجتماع أخير للجنة المنظمة المحلية لـ «خليجي 24»

الدوحة - العرب

الأربعاء، 11 ديسمبر 2019
اجتماع أخير للجنة المنظمة المحلية لـ «خليجي 24»
اجتماع أخير للجنة المنظمة المحلية لـ «خليجي 24»
عقدت اللجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس الخليج العربي الرابعة والعشرين، صباح أمس، اجتماعها الأخير، برئاسة سعود بن عبدالعزيز المهندي، وبحضور أحمد البوعينين نائب الرئيس، وعضوي اللجنة جاسم الرميحي الأمين العام لاتحاد كأس الخليج العربي، ومنصور الأنصاري، وعلي داود المنسق العام للجنة المدير التنفيذي لمكتب سعادة رئيس الاتحادين القطري والخليجي لكرة القدم.
وحرص سعود المهندي على توجيه الشكر إلى جميع العاملين في البطولة، والمتطوعين أصحاب الدور الأبرز في نجاح البطولة، كما وجه الشكر للجهات الحكومية والمؤسسات التي ساهمت بشكل كبير في التنظيم الرائع الذي خرجت به البطولة والذي حظي بإشادة المشاركين، وأضاف: «الجميع أكد أن اللجنة المنظمة المحلية جعلت من بطولة «خليجي 24» واحدة من أفضل النسخ من النواحي التنظيمية والحضور الجماهيري، وهو الهدف الذي وضعناه نصب أعيننا وبتوجيهات من سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني».
وطلب المهندي من ممثلي الإدارات المختلفة العاملة في البطولة رفع تقاريرها إلى اللجنة المنظمة المحلية للوقوف على السلبيات لدراستها ومعالجتها والعمل على تلافيها في البطولات المقبلة، وتعزيز الأمور الإيجابية على كثرتها، مشدداً على أن هذا هو الإجراء المتبع مع أي حدث تستضيفه قطر، لا سيما خلال الفترة التي تسبق إقامة المونديال في 2022، مشيراً إلى أن تطبيق نظام وإجراءات استضافة نهائيات كأس العالم المقبلة 2022 على «خليجي 24»، عاد بالنفع - دون شك - على المنظمين واللجان العاملة.
وأكد المهندي أن روح الفريق قادت إلى تحقيق هذا الإنجاز، بعد أن قام الكل في خليجي 24 بدوره تماماً، وحرص الجميع على تقديم الدعم اللازم والمساعدة -كل في مجال تخصصه- وتذليل الصعاب، وأصبحت البطولة فريدة بين النسخ السابقة، وأضاف: «نجحنا في تنظيم نسخة بمعايير عالمية، وكان للخبرات القطرية التنظيمية دورها الكبير في هذا النجاح الباهر، في حين أن اللعب على ملاعب مونديالية أضاف للبطولة بعداً آخر». وكانت الدوحة استضافت البطولة بين 26 نوفمبر الماضي و8 ديسمبر الحالي بمشاركة 8 منتخبات، ونجح المنتخب البحريني في التتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخه -بعد 50 عاماً على انطلاق البطولة-، بفوزه على المنتخب السعودي 1-0 في المباراة النهائية التي استضافها استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل.
كما سجّل النهائي حضور المشجعين بالآلاف من كلا البلدين (السعودية والبحرين) لمساندة المنتخبين، وقد أضفوا على المباراة النهائية أجواءً كروية متميزة، كما سجلت جميع مباريات البطولة حضوراً جماهيرياً كبيراً، في استادي خليفة الدولي والجنوب، وشهدت المباريات نتائج ستبقى راسخة في الذاكرة.
أما في مناطق فعاليات المشجعين التي شهدت أجواء عائلية مرحة، فقد استمتع المشجعون بالأنشطة الكروية والثقافية المسلية، والعروض الفنية الرائعة في تجربة فريدة للمرة الأولى ببطولات كأس الخليج، مما ساهم في خلق أجواء مذهلة عكست شعار البطولة «أهلاً بالجميع في دوحة الجميع».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.