السبت 05 رجب / 29 فبراير 2020
07:18 ص بتوقيت الدوحة

احتفلت بأبطال كأس قطر على طريقتها الخاصة

جماهير «الزعيم»: «نحن السد».. الماضي والحاضر والمستقبل

علاء الدين قريعة

الأحد، 19 يناير 2020
جماهير «الزعيم»: «نحن السد».. الماضي والحاضر والمستقبل
جماهير «الزعيم»: «نحن السد».. الماضي والحاضر والمستقبل
احتفل نجوم الفريق الأول لكرة القدم بنادي السد، مساء أمس السبت، مع جماهير الفريق بكأس قطر الذي حققه الفريق أمس الأول، وجاء الاحتفال عقب نهاية المران؛ حيث رحّب نادي السد بجمهوره لالتقاط الصور التذكارية مع نجوم «الزعيم»، في أجواء أنيقة حفلت بها الملاعب التدريبية الجديدة في النادي، بحضور الأبطال والعديد من منتسبي الفريق الذين كانت سعادتهم غامرة بعودة السد إلى التألق.
وعلّقت جماهير «الزعيم» اللافتة الشهيرة التي كتبت عليها: «WE ARE ALSADD»، في إشارة إلى أن «السد لا يزال زعيماً للكرة القطرية، وتاريخه لا يمكن أن يُنسى، وهو يمثّل الماضي والحاضر والمستقبل للكرة القطرية»، على حدّ تعبير العديد من المشجعين الذين حضروا التدريبات أمس، مؤكدين عشقهم الأزلي للفريق وأنهم معه في السراء والضراء.
من جهتهم، تابع براعم نادي السد التدريبات وحضروا لالتقاط الصور مع نجوم «الزعيم»، وعلى رأسهم الهداف بغداد بونجاح، والقائد حسن الهيدوس، والإسباني جابي هيرنانديز.

سالم الهاجري: الدوري طويل.. وهو ضمن أولوياتنا
قال سالم الهاجري، مدافع فريق السد، إن الفوز بكأس قطر أسعد الجماهير السداوية، معرباً عن ثقته في عودة «الزعيم» من جديد إلى البطولات والتألق.
وقال الهاجري، الذي حظي بترحاب كبير من قِبل الجماهير، نظراً إلى المستوى الكبير الذي قدّمه في النهائي والجهد الذي أظهره أمام القوة الهجومية الضاربة في الدحيل: «كانت بطولة مختلفة ولها حساباتها ونكهتها الخاصة، ونجحنا بالعودة إلى مستوانا المعهود، والكل كان ينتظر ذلك، وجمهورنا يستحق اللقب الثاني في الموسم بعد كأس الشيخ جاسم؛ لأنهم ظلوا يقفون معنا عند الفوز والخسارة خلال المرحلة الماضية، ونجحنا بردّ الجميل لهم، ونريد أن نكمل المشوار في الدوري ونحصد المزيد من البطولات».
وعن المنافسة في الدوري، أضاف: «الدوري طويل، وما زالت الأمور غير محسومة، وفريقنا قادر على العودة إلى المنافسة، والأولوية بالنسبة لنا هي بطولة الدوري».

صخرة «الزعيم» لا يخشى أي مهاجم بالدوري
خوخي بوعلام: «الثالثة ثابتة» آسيوياً
يعتبر خوخي بوعلام أحد أعمدة الدفاع في الزعيم السداوي، وصخرة بارزة في صفوف الفريق والمنتخب الوطني، وهو دائماً محط تقدير الجمهور السداوي، الذي يعترف بما يقدمه للزعيم في السنوات الأخيرة.
«العرب» حاورت النجم خوخي بوعلام على هامش احتفالية الفريق أمس، فيما يلي نص الحوار:
هل توقعتم الفوز برباعية على حساب الدحيل متصدر الدوري في نهائي الكأس؟
¶ نبارك لفريقنا ولمسؤولي نادي السد، وحقيقة كانت بداية حلوة لنا في 2020، حيث توجنا بأول ألقابنا في السنة الجديدة، والكثير كان يرشح الدحيل للفوز باللقب، بحكم صدارته لترتيب الدوري حالياً، ووفقاً للظروف التي مررنا بها، وتذبذب مستوى الفريق في بعض المباريات، ولكن استطعنا أن نستعيد عافيتنا بعد انتصاراتنا في مباريات: العربي والغرافة والريان، ودخلنا لقاء الدحيل بأريحية كبيرة، وحاولنا الضغط على الخصم منذ البداية، وأثمر هذا الضغط عن ثلاثة أهداف في الشوط الأول، وبالتالي، أكملنا المباراة بلا ضغوط.

وهل سينعكس فوزكم بكأس قطر على مسيرتكم في الدوري، على الرغم من فارق النقاط بينكم وبين الدحيل؟
¶ بلا شك، قد أضعنا العديد من النقاط، والأسباب الكل يعرف أنها بسبب الإرهاق، وقد أثر علينا بصورة كبيرة، ولكن جمهورنا دعمنا وساندنا بقوة، وهو أحد أسباب عودتنا إلى التوهج من جديد، وتبقى لنا الدوري وكأس الأمير، وهي ضمن أهدافنا وأولوياتنا، واللحاق بالمتصدر ليس صعباً، وإن نجحنا بالفوز في المباراة المؤجلة، فسيتقلص الفارق إلى 6 نقاط ، وفارق النقاط الست ليس فارقاً شاسعاً، والسد قادر على التتويج بالدوري، والعودة إلى القمة.

وكيف ترى شكل المنافسة بجانب وجود الريان؟
¶ عدنا إلى المنافسة، وهذا هو المهم، وتفصلنا 4 نقاط عن الريان، إن فزنا في المباراة المؤجلة أمام الخور بعد غد (الثلاثاء)، وسنحاول أن نستغل تعثر فرق المقدمة كي نقلص الفارق، والدوري سداوي، ولن نستسلم، وسنقاتل حتى آخر لحظة من أجل أن نحافظ عليه.

ستستهلون مشواركم في دوري أبطال آسيا بلقاء النصر السعودي في الرياض في 11 فبراير المقبل، فكيف تجدون البداية؟
¶ الآن، السد يمر بوضعية إيجابية، والفريق استعاد الروح، ونفسية جميع اللاعبين باتت جيدة، وبالتأكيد، مباراتنا أمام النصر السعودي خارج أرضنا ستكون صعبة، كونها ستكون بداية المشوار بدور المجموعات، وقد تقابلنا من قبل في النسخة الماضية، ونجحنا بتخطيه في الأدوار الإقصائية في الموسم الماضي، وصعدنا إلى نصف النهائي، والسد «قدها»، وسنعود من الرياض بالعلامة الكاملة.

السد وصل إلى نصف نهائي البطولة الموسم الماضي.. فما طموحاتكم هذه المرة؟
¶ وصلنا في آخر نسختين إلى نصف النهائي، وإن شاء الله الثالثة ثابتة، وسنصل إلى النهائي «ونشيل» الكأس.

وما رأيك في الأنباء التي أشارت إلى رحيل تشافي لتدريب برشلونة، ومن ثم بقائه معكم؟
¶ بالنسبة لي، أتمنى له التوفيق في مسيرته كمدرب، ووجوده معنا أمر مهم، والفريق تأقلم حالياً مع أسلوب تشافي، وكان يحتاج لبعض الوقت كي يفهم الفريق أسلوبه واستراتيجيته، وأعتقد أن الفريق استوعب أفكار تشافي، وبدأ يسير بصورة جيدة.

دائماً هناك عبء كبير على المدافعين أمام الضغط العالي من المهاجمين، فمن المهاجم الذي يخشاه خوخي بوعلام في الدوري؟
¶ أنا كمدافع، لا أخشى أي مهاجم، ولكن حقيقة، هناك العديد من المهاجمين والهدافين المتميزين في الدوري، مثل: بغداد بونجاح، وأكرم عفيف، ومحمد بن يطو، وأحمد علاء.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.