الخميس 03 رجب / 27 فبراير 2020
10:46 ص بتوقيت الدوحة

وسط حضور جماهيري فاق الـ 10 آلاف شخص

افتتاح باهر لبطولة كأس العالم للألعاب الإلكترونية باستاد خليفة الدولي

الدوحة - العرب

الأحد، 19 يناير 2020
افتتاح باهر لبطولة كأس العالم للألعاب الإلكترونية باستاد خليفة الدولي
افتتاح باهر لبطولة كأس العالم للألعاب الإلكترونية باستاد خليفة الدولي
شهد استاد خليفة الدولي، أمس، افتتاح بطولة كأس العالم للألعاب الإلكترونية «أسباير ويجا»، وسط حضور جماهيري كبير قُدّر بأكثر من 10 آلاف شخص، حضروا لمشاهدة الحفل الذي أحياه عازف البيانو العالمي طوكيو مايرز. حضر حفل الافتتاح كلّ من سعادة راشد جاسم البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية، ومحمد خليفة السويدي الرئيس التنفيذي لمؤسسة «أسباير زون»، وعبدالله ناصر النعيمي المدير العام لـ «أسباير لوجيستكس»، وسلمان عبدالغني عضو مجلس إدارة شركة «تويوتا»، وجبر المسلم رئيس مجلس إدارة شركة الركن الرياضي، وأشرف أبو عيسى رئيس مجلس إدارة الصالون الأزرق، وبيار باتريك مونييه رئيس شركة «تراكستون» العالمية، وماسيمو ساسو رئيس شركة «كونامي» العالمية الرائدة في صناعة الألعاب الإلكترونية، إلى جانب النجم الفرنسي ماتيو فلاميني، وعدد آخر من نجوم الرياضة العالمية الذين تمت دعوتهم لمواكبة الحفل.
تضمّن حفل الافتتاح عزف النشيد الوطني، أعقبه فقرات فنية متنوعة، وبعدها تم الإعلان عن الافتتاح الرسمي لأضخم وأول بطولة للألعاب الإلكترونية المتعددة في الشرق الأوسط.
ويأتي حفل الافتتاح في أعقاب توقيع اتفاقية شراكة، في شهر مارس الماضي، بين مؤسسة «أسباير زون» وبين شركة «تركستون كابيتال» إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال أنظمة الدفع الإلكتروني؛ للتعاون من أجل تنظيم هذه البطولة، وخلال ما يقرب من 10 شهور، عمل الطرفان بشكل دؤوب للقيام بالترتيبات كافة والوقوف على أدق التفاصيل للانتهاء من تنظيم المراحل الأولى للبطولة.
المشاركون
يُنتظر أن يشارك في بطولة كأس العالم للألعاب الرياضية الإلكترونية «أسباير ويجا» أكثر من 2.3 مليار من هواة الألعاب الرياضية من جميع القارات، يُتوقع أن تكون البطولة الأضخم في العالم على مستوى الألعاب الرياضية. ويشمل برنامج هذا العام من البطولة أربع مراحل أساسية، أولها حفل الافتتاح الذي أقيم أمس، ثم في مارس المقبل تعقد منافسات «WEGA Champions ™»، تليها مسابقة عالمية عبر الإنترنت بإطلاق ألعاب «WEGA Global Games ™» ابتداءً من سبتمبر 2020، وختاماً المرحلة الرابعة في ديسمبر 2020 وألعاب «Great Final™».
وسيتنافس المشاركون في أربع ألعاب، وهي كرة القدم «فيفا»، وكرة السلة، وسباقات السيارات، والرماية. فيما رصدت الجهات المنظمة للبطولة مجموعة جوائز تُقدّر بأكثر من 10 ملايين دولار.
أما عن طريقة المشاركة والتسجيل، فستكون متاحة أمام الجميع دون استثناء من جميع القارات والدول.
ويعدّ تنظيم مثل هذه البطولة في «أسباير زون» استكمالاً لمنظومة رياضية ترفيهية وسياحية على نطاق أكبر، وتوسيع لنوعية الأنشطة والفعاليات التي تقام في «أسباير» للاستفادة من الإمكانيات الضخمة لمنشآتها العالمية بفكر اقتصادي مستدام؛ حيث تحرص المؤسسة على توافر عنصر الابتكار والترفيه في فعالياتها خلال الآونة الأخيرة، منها مهرجان المناطيد الذي أقيم للمرة الأولى في قطر في حديقة «أسباير»، والعروض العالمية الباهرة في البحيرة، والحفلات الضخمة لأشهر المغنين العالميين التي لاقت إقبالاً جماهيرياً رائعاً، وهو التنوع الذي يصبّ في مصلحة الجمهور وفي مصلحة السياحة الداخلية والخارجية في قطر.
يُذكر أن مؤسسة «أسباير زون» قد كشفت عن تفاصيل بطولة كأس العالم للألعاب الرياضية الإلكترونية «أسباير ويجا»، والمقرر تنظيمها بالشراكة مع شركة تركستون كابيتال العالمية إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا وأنظمة الدفع الإلكتروني، وتم الإعلان عن كل هذه التفاصيل في المؤتمر الصحافي الذي عُقد للغرض بفندق الشعلة، بحضور عدد من مسؤولي مؤسسة أسباير زون، ومن بينهم محمد مبارك الكواري رئيس التسويق التنفيذي، والسيد ناصر عبدالله الهاجري مدير الاتصال والعلاقات العامة، بالإضافة إلى باتريك مونيه رئيس شركة تركسون كابيتال، ومخلص باريول رئيس تطوير الأعمال العالمية بالشركة، ولفيف من ممثلي مختلف وسائل الإعلام المحلية والأجنبية التي حرصت على مواكبة الحدث الذي يُنظم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية.

رئيس شركة «تركستون كابيتال» يشيد بالافتتاح الباهر
قطر بعثت رسالة قوية تؤكد أن طموحاتها بلا حدود
أثنى باتريك مونيه، رئيس شركة «تركستون كابيتال»، بالافتتاح الباهر للبطولة، والذي قال إنه يعكس الطموحات الكبيرة التي ينوون القيام بها في هذه البطولة، منوهاً بشكل خاص إلى الحضور الجماهيري الغفير وتفاعله مع فقرات الحفل.
وقال رئيس شركة «تركستون كابيتال»: «لقد أكدنا، بالتنسيق مع مؤسسة أسباير، أننا سنطلق هذا المشروع الكبير الذي سيدخل التاريخ باعتباره الأضخم على وجه الأرض، ونحن نثق أن قطر أصبحت من الدول الرائدة في مجال الاقتصاد الرقمي، كما تمتلك الإمكانات اللوجيستية والتنظيمية اللازمة لاحتضان هذا الحدث الترفيهي الرياضي الضخم. وقلنا إنه لا يمكننا أن نحقق النجاح والهدف المنشود من دون التعاون والتنسيق مع المسؤولين بمؤسسة أسباير، وهذا ما تحقق بالفعل، وقد شعرت بالحماس الشديد من المسؤولين لتحقيق النجاح والطموح الكبير من خلال هذا المشروع الاستثنائي؛ لأن ما قمنا به في حفل الافتتاح لم يكن في قطر فحسب وإنما رسالة للعالم أجمع».
وأضاف باتريك مونيه: «نشعر بالفخر لما شهدناه في هذا الحفل، وأتوقع خيبة ظن كل من شكّك في قطر بأن لديها طموحات محدودة تتمثل في الرياضة فقط؛ حيث بعثنا اليوم رسالة قوية للعالم بأن قطر لها طموحات كبيرة ولا تحدّها حدود في مختلف وشتى المجالات، وما شهدناه يترجم ويعكس ماذا تريده دولة قطر، وأيضاً ترجمة نوعية الطموحات الكبيرة التي يكون حليفها النجاح».
وحول الافتتاح الذي سيكون خلال شهر مارس المقبل، قال باتريك مونيه: «إن كل ما يخصّ الانطلاق الرسمي للبطولة سيكون على عدة مراحل، بحيث تتضمّن المرحلة الأولى الانطلاق الرسمي للبطولة هنا في قطر خلال شهر مارس، التي سيتأهل من خلالها الفائزون إلى المرحلة النهائية التي ستقام خلال شهر نوفمبر المقبل، والفكرة هي أن تكون هناك فعالية في الدوحة تشمل أربع ألعاب، تستمر لمدة أربعة أسابيع، بحيث يشارك في كل لعبة عدد معين من الأشخاص يتنافسون من أجل التأهل للمرحلة النهائية، ولا يشاركون في المنافسات (EN LIGNE)».
وقال باتريك مونيه: «إنه لم يتم بعد إطلاق الموقع الإلكتروني للبطولة، الذي سيحمل هو الآخر مفاجآت كبيرة؛ حيث سيتم عقد مؤتمر صحافي للإعلان الرسمي عن انطلاق الموقع الإلكتروني، الذي سيكون خلال الثلث الأول من هذه السنة؛ علماً بأن المنافسات (EN LIGNE) ستنطلق خلال شهر سبتمبر المقبل، وفي هذه اللحظة سيكتشف الجميع المفاجآت الجميلة التي سنحضرها للمشاركين».
وأوضح باتريك مونيه أنه لم يشكّك لحظة واحدة في التعاون الكبير مع السلطات والمسؤولين في مؤسسة أسباير، والذين كانت لديهم ثقة كبيرة من خلال توقيع الاتفاقية مع شركة تركستون كابيتال، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال أنظمة الدفع الإلكتروني. وتهدف هذه الاتفاقية إلى التعاون في تنظيم أول بطولة للألعاب الإلكترونية المتعددة في الشرق الأوسط، بعنوان «بطولة كأس العالم للألعاب الإلكترونية: أسباير-ويجا».
وشدّد مونيه على أهمية هذه البطولة العالمية -التي تمتد لثلاثة أعوام- من أجل حثّ المطورين على استحداث أبرز التقنيات الجديدة في مجال الرياضات الإلكترونية، عبر تصميم المزيد من البرامج الذكية الرقمية؛ مما يساهم في خلق اقتصاد رقمي تشاركي بين مختلف المتدخلين، ويحقق الفائدة المشتركة للدول في هذا المجال المستقبلي.

النصر يقدّم فقرات الحفل
قدّم عبد العزيز النصر، مذيع قنوات «بي إن سبورتس»، فقرات حفل افتتاح بطولة كأس العالم للألعاب الإلكترونية «أسباير ويجا»، على استاد خليفة الدولي، ونجح في لفت الأنظار بأسلوبه البسيط والمميز الذي عُرف عنه.

تفاعل كبير مع عازف البيانو العالمي مايرز
تفاعل الجمهور الحاضر لمتابعة حفل افتتاح بطولة كأس العالم للألعاب الإلكترونية «أسباير ويجا»، الذي أقيم على استاد خليفة الدولي المونديالي، مع الفقرات المتنوعة التي وضعتها اللجنة المنظمة، خاصة الحفلة الموسيقية التي كانت من عازف البيانو العالمي طوكيو مايرز، وسط أضواء رائعة.
يُذكر أن طوكيو مايرز فاز بجائزة برنامج المواهب البريطاني، التي أقيمت في عام 2017.

محمد مبارك الكواري: استضافة المونديال
تعزّز مكانة قطر باعتبارها وجهة جاذبة
عبّر محمد مبارك الكواري، رئيس التسويق التنفيذي في مؤسسة أسباير زون، عن سعادته باختيار قطر لاستضافة مونديال الألعاب الرياضية الإلكترونية، مؤكداً أن هذا الأمر من شأنه أن يعزز مكانة قطر باعتبارها وجهة رياضية جاذبة لمثل هذه الاستثمارات الرياضية والسياحية الضخمة.
وقال رئيس التسويق التنفيذي في مؤسسة أسباير زون: «عملنا بجهد كبير، وفي وقت قياسي استطعنا أن ننجز كل شيء، أحب أن أشكر كل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز من إدارة مؤسسة أسباير والشركة الراعية لهذا الحدث، وكل فريق العمل وهم جنود مجهولون، ولا ننسى أيضاً دور وسائل الإعلام في إبراز هذا المشروع الضخم».
وأضاف محمد مبارك الكواري: نشكر الجمهور الغفير الذي تفاعل بشكل كبير مع فقرات الحفل، ويعتبر وجودهم من أسباب النجاح، شخصياً لم أكن أتوقع هذا الحضور الغفير، الذي يثلج الصدر، ونعدهم بأحداث جديدة مبتكرة في المستقبل.
وتابع الكواري: ما زلنا نواصل العمل فيما يخص طريقة التسجيل والتسويق للبطولة، والوصول إلى أكبر عدد من المشاركين، بالتنسيق مع المسؤولين عن هذه الفعالية، وهي شركة تركستون كابيتال، بالإضافة إلى إيفاد مجموعة من الشباب القطريين الذين تفاجأت بعددهم الكبير، وسيكونون جزءاً من التنظيم والتسويق للبطولة.
وأكد الكواري أن البطولة ستستمر على مدار 3 سنوات حتى 2022، وتشهد مشاركة 2.3 مليار لاعب من شتى أنحاء العالم، كما سيتم تنظيم بطولة ويجا للمحترفين بداية من شهر مارس للاعبين المحليين، والمتأهلون منها سيتأهلون للمراحل النهائية للبطولة، على أن يتم خوض المرحلة الثانية عبر «الأون لاين» للاعبين من شتى أنحاء العالم خلال شهري سبتمبر وديسمبر المقبلين.
وأعلن الكواري أن البطولة العالمية للرياضات الإلكترونية تشمل 4 ألعاب سيتم التنافس فيها، وهي كرة القدم فيفا، وكرة السلة، وسباقات السيارات، والرماية، مؤكداً أن الجهات المنظمة للبطولة رصدت مجموعة جوائز تقدر بأكثر من 10 ملايين دولار.
وتحدث الكواري عن الدعم الذي تقدمه مؤسسة أسباير من أجل تكريس الفعاليات المبتكرة، معرباً عن أمله في أن تكون هذه البطولة منصّة إضافية نبرز من خلالها قدرات قطر على تنظيم الفعاليات الرياضية والإلكترونية الكبرى، مشدداً في الوقت ذاته على أن صناعة الألعاب الإلكترونية في الوقت الحالي تعتبر من أكثر الصناعات الواعدة، والتي تحقق نمواً سنوياً يصل إلى 40 %، وتجتذب العديد من الفئات، ويتم إنشاء اتحادات رسمية لها في العديد من الدول، وهو ما يوضح الاهتمام العالمي بالبطولات الرياضية الإلكترونية التي تشهد تطوراً منقطع النظير.
وختم حديثه بالقول: نبحث دائماً عن مفاهيم جديدة وندعم الفعاليات المبتكرة، ونعتقد أن هذه الشراكة مع شركة تركستون كابيتال ستكون منصّة إضافية نبرز من خلالها قدرات قطر على تنظيم الفعاليات الدولية، نحن متحمسون للتواصل مع أكثر من 2.3 مليار لاعب من هواة الألعاب الرياضية في جميع القارات، للمشاركة في بطولة يُتوقع أن تكون الأضخم في العالم على مستوى الألعاب الرياضية.

منافسات مثيرة.. وتيترو بطلاً لـ «البرومود»
إسدال الستار على أولى جولات «عربية الدراج ريس»

عقب منافسات قوية شهدها مضمار الدراج ريس الخاص بنادي قطر لسباق السيارات والدراجات النارية، اختتمت فعاليات الجولة الأولى من البطولة العربية للدراج ريس موسم 2020، والتي تقام تحت رعاية سعادة الشيخ خالد بن حمد آل ثاني رئيس النادي، ووفق حصيلة أولية للنتائج المسجلة في هذه البطولة يمكن القول إن خمساً من الفئات العشر للبطولة شهدت تمكن متصدري التجارب التأهيلية من متابعة طريقهم نحو السباقات الختامية والفوز باللقب، فيما شهدت الفئات الخمس المتبقية صعود أسماء مغايرة لتلك التي برزت في التجارب التأهيلية.

ففي منافسات الفئة الأقوى وهي فئة البرومود، شهدت المواجهة الختامية لقاء جمع بين بطل الموسم الماضي تود تيترو، وبطل الموسم قبل الماضي مايك كستلانا، وانتهى لمصلحة بطل الموسم الماضي، أما بالنسبة لفئتي الآوت لو 10.5 والسوبر ستريت 8 سلندر، فقد ذهب لقبهما لمتسابق واحد هو مصطفى أتات، حيث تمكن من نيل لقب الأولى بعد تغلبه في الدور النهائي على المتسابق راشد المعاضيد، فيما غاب ميلوس بافلوفيتش عن المواجهة الختامية التي كان من المفترض أن تجمعه مع الأتات في فئة سوبر ستريت 8 سلندر، ليحصد الأتات لقبه الثاني لهذه الجولة.
أما منافسات فئة السوبر ستوك، فقد توج فيها المتسابق مايك باراديس بعد مواجهته مع المتسابق الكويتي محمد الكندري صاحب المركز الثالث في التجارب التأهيلية، وتمكن باراديس من حسم هذه المواجهة لينال بذلك أول ألقابه في البطولة العربية للدراج ريس 2020، فيما شهدت فئة السوبر ستريت 6 سلندر، وصول المتسابق راشد المعاضيد للمواجهة الختامية للمرة الثانية في منافسات الجولة الأولى، ليخسرها أمام ميلوس بافلوفيتش.
ضمن منافسات فئة العنابي دراجستر، تمكن المتسابق القطري محمد النعيمي من الفوز بالسباق الختامي، والذي جمعه مع بطل الموسم الماضي ومتصدر التجارب التأهيلية شون سييرا، بفارق 0.002 ثانية فقط، كذلك شهدت فئة الجونيور دراجستر فوز المتسابق يوسف الدرويش بلقب الجولة الأولى، بعد تغلبه في المواجهة الختامية على المتسابق نواف العمادي، إثر انطلاقة خاطئة للأخير.
الدراجات النارية
للمحمدي وصادقي
في منافسات الدراجات النارية، وبالتحديد فئة الستريت بايك، تمكن المتسابق القطري أحمد المحمدي من شق طريقه نحو السباق الختامي، ليواجه متصدر التجارب التأهيلية فهد الحربي، ويتمكن من الفوز، محققاً بذلك لقبه الأول. أما الفئة الجديدة في الدراجات وهي فئة 5.7 إندكس، والتي شهدت المشاركة الأكبر لهذه الجولة مع مشاركة 15 دراجاً، فقد ذهب اللقب في النهاية للمتسابق كاظم صادقي، بتغلبه على المتسابق عبدالله مالك.
وفي الختام، قام علي كافود مدير العمليات بنادي قطر لسباق السيارات والدراجات النارية، بتتويج الفائزين بألقاب الفئات العشر، لتختتم بذلك منافسات الجولة الأولى من البطولة، ولتبدأ الاستعدادات للجولة الثانية، والمقرر إقامتها يومي الخميس والجمعة المقبلين الثالث والعشرين والرابع والعشرين من شهر يناير الحالي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.