الثلاثاء 01 رجب / 25 فبراير 2020
10:03 م بتوقيت الدوحة

مشاركة فاعلة في حملة «تجميل قطر وعيالنا يزرعون شجرة»

الدوحة - العرب

الإثنين، 20 يناير 2020
مشاركة فاعلة في حملة «تجميل قطر وعيالنا يزرعون شجرة»
مشاركة فاعلة في حملة «تجميل قطر وعيالنا يزرعون شجرة»
قامت مجموعة من طلاب مدرسة الخور النموذجية، ومجموعة من موظفي شركة ناقلات وأبنائهم، يوم السبت الماضي، بمشاركة هيئة الأشغال العامة «أشغال» ووزارة البلدية والبيئة، بزراعة الأشجار بمشروع طريق الخور، وذلك ضمن حملة «تجميل قطر وعيالنا يزرعون شجرة» التي أطلقتها لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة لـ»زراعة مليون شجرة». حضر الفعالية المهندس يوسف العمادي، مدير شؤون المشروعات في «أشغال»، والسيد راشد حمد المري المدير التنفيذي للشؤون الإدارية في شركة «ناقلات»، والسيد خالد أحمد السندي رئيس قسم المشاريع بإدارة الحدائق العامة بوزارة البلدية والبيئة، والسيد عبدالله بن مقلد المريخي عضو المجلس البلدي المركزي – الدائرة 25. وخلال الفعالية قامت المهندسة سارة كافود بتقديم شرح بسيط عن مهام لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة، وعن أعمال التشجير بمشروع تطوير طريق الخور.
وأكد المهندس يوسف العمادي مدير شؤون المشروعات في «أشغال»، أن الهيئة تقوم بالعديد من المبادرات التي تساهم في تحقيق استدامة المشاريع والحفاظ على البيئة، منها تنفيذ مباني خضراء وإعادة تدوير مخلفات الهدم والحفر وإطارات السيارات واستخدامها في مشروعات الطرق، كما تتم معالجة مياه الصرف الصحي والاستفادة منها في ري الأشجار وزراعة المسطحات الخضراء، بالإضافة إلى بعض الحملات التوعوية، من ضمنها حملة «تجميل قطر وعيالنا يزرعون شجرة» والتي تهدف إلى زيادة وعي الطلاب بأهمية الحفاظ على البيئة والمساهمة في ازدهارها.
وقال السيد راشد حمد المري المدير التنفيذي للشؤون الإدارية بشركة ناقلات: «نحن نؤمن بأهمية تكاتف جميع المؤسسات في قطر لحماية البيئة، وإيماناً بالدور المجتمعي نسعد اليوم بمشاركة 40 موظفاً من موظفي شركة ناقلات مع أبنائهم وطلاب مدارس في مدينة الخور في هذه الحملة التي ساهمت ناقلات فيها بزراعة 1000 شجرة».
وقال السيد خالد أحمد السندي رئيس قسم المشاريع بإدارة الحدائق العامة بوزارة البلدية والبيئة: «قمنا بالعديد من المبادرات التي تهدف إلى توعية المجتمع بأهمية زيادة المسطحات الخضراء والاهتمام بزراعة الأشجار، كما أضاف أنه تتم مراعاة اختيار أنواع النباتات التي تناسب طبيعة البيئة القطرية».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.