الإثنين 05 شعبان / 30 مارس 2020
06:46 ص بتوقيت الدوحة

ميلان وإنتر يتطلعان لتفادي المفاجآت وحسم التأهل للمربع الذهبي بكأس إيطاليا

د.ب.أ

الإثنين، 27 يناير 2020
جانب من مباراة ميلان وبريشيا بالدوري الإيطالي
جانب من مباراة ميلان وبريشيا بالدوري الإيطالي
تستأنف منافسات دور الثمانية ببطولة كأس إيطاليا لكرة القدم الأربعاء، حيث يتطلع ميلان وجاره إنتر ميلان إلى تفادي المفاجآت لحسم التأهل إلى الدور قبل النهائي، الذي صعد إليه بالفعل نابولي ويوفنتوس.

ويستضيف ميلان فريق تورينو غدا الثلاثاء كما يستضيف إنتر ميلان فريق فيورنتينا مساء الأربعاء في ختام منافسات دور الثمانية.

وتصب الترشيحات بشكل كبير لصالح ميلان وإنتر ميلان لكن تورينو وفيورنتينا يأملان في مخالفة التوقعات وتحقيق مفاجأة جديدة في بطولة الكأس.

ويخوض ميلان مباراة الغد بمعنويات عالية بعد أن حقق ثلاثة انتصارات متتالية في الدوري إلى جانب فوزه في دور الستة عشر ببطولة الكأس، حيث يعيش الفريق انتعاشة واضحة مع عودة النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش إلى صفوف الفريق.

وحقق ميلان أربعة انتصارات متتالية أخرها فوزه على بريشيا 1 / صفر يوم الجمعة الماضي في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري.

أما تورينو، فقد تلقى هزيمة ثقيلة على ملعبه وخسر أمام أتلانتا صفر / 7 مساء السبت ضمن المرحلة نفسها من الدوري.

وقال والترا ماتزاري المدير الفني لتورينو "لا يمكنني تذكر مثل هذا الأداء خلال مسيرة تدريبية عمرها 20 عاما. كان أمرا غير مقبول ونحن نعتذر للجميع. والآن علينا العودة، يجب أن نصحح المسار."

ويتنافس ميلان على انتزاع أحد المركزين المؤهلين للدوري الأوروبي في الدوري الإيطالي هذا الموسم، لكنه قد يحسم مشاركته الأوروبية من خلال مواصلة الشوار في بطولة الكأس حتى التتويج باللقب.

وقال ستيفانو بيولي المدير الفني لميلان "من النواحي الفنية، لا يزال بإمكاننا اللعب بشكل أفضل بالتأكيد. يمكننا الاقتراب أكثر وتعزيز خياراتنا. ولكن الشيء الأساسي هو أن نلعب ونحن مدركين ضرورة اللعب بكامل التركيز والحماس حتى النهاية في كل مباراة."

ويلتقي الفائز في مباراة الغد، مع يوفنتوس في الدور قبل النهائي الذي تقام منافساته في أواخر فبراير وأوائل مارس، وذلك من جولتي ذهاب وإياب.

وكان يوفنتوس قد تأهل الأسبوع الماضي بالفوز على روما 3 / 1 كما تأهل نابولي بالفوز على لاتسيو حامل اللقب 1 / صفر، وسيلتقي نابولي في المربع الذهبي مع الفائز في مباراة إنتر ميلان وفيورنتينا.

ويتطلع إنتر ميلان إلى استعادة مذاق الانتصارات من جديد بعد أن تعادل مع كالياري 1 / 1 أمس الأحد وهو التعادل الثالث على التوالي بالنتيجة نفسها في الدوري بفارق ثلاث نقاط عن يوفنتوس المتصدر والذي خسر على ملعب نابولي أمس 1 /2.

وانفعل انطونيو كونتي المدير الفني لإنتر ميلان على حكم مباراة كالياري بعد طرده للأرجنتيني لاوتارو مارتينيز بسبب الفاظه النابية عقب حصوله على إنذار، وهو ما يظهر حالة الاحباط التي يعاني منها الفريق في ضوء النتائج الاخيرة.

وبعد أن رفض كونتي الادلاء بتصريحات لوسائل الإعلام بعد المباراة، حاول القائد والحارس سمير هاندانوفيتش تهدئة الأجواء.

وقال الحارس السلوفيني "التعادل بالتأكيد لم يكن بسبب الحكم، قمنا بالتذمر فقط لأنه لم يحتسب أخطاء ضد مهاجمينا، لكن بالعكس كان يحتسب أخطاء ضدهم".

وأضاف "لكن لا نريد التلويح صوب أي شخص ولكن أنفسنا فقط، لقد افتقدنا إلى الوضوح، كان علينا قتل المباراة مبكرا لأنه سنحت لنا العديد من الفرص لتسجيل الهدف الثاني".

وتعادل فيورنتينا سلبيا مع ضيفه جنوه المتعثر بعد انتصارين متتاليين في الدور وفوز مفاجئ 2 /1 على اتالانتا في دور الستة عشر لكأس إيطاليا.

لكن فيورنتينا رغم ذلك لم يتعرض لأي هزيمة في أخر خمس مباريات خاضها تحت قيادة المدرب الجديد جوزيبي ياكيني.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.