الخميس 03 رجب / 27 فبراير 2020
12:09 م بتوقيت الدوحة

"دي إتش إل" العالمية تنضم للمناطق الحرة بالدولة

الدوحة - قنا

الأربعاء، 29 يناير 2020
شركة دي إتش إل العالمية تنضم لنحو 50 شركة عالمية في المناطق الحرة بالدولة
شركة دي إتش إل العالمية تنضم لنحو 50 شركة عالمية في المناطق الحرة بالدولة
وقعت هيئة المناطق الحرة وشركة "دي إتش إل إكسبريس" المتخصصة في البريد السريع، اتفاقية اليوم، بهدف تأسيس منشأة كبيرة للخدمات اللوجستية في منطقة راس بوفنطاس الحرة المجاورة لمطار حمد الدولي.
وقع الاتفاقية كل من السيد عبدالله بن حمد المسند، نائب الرئيس التنفيذي للهيئة، والسيد نور سليمان، الرئيس التنفيذي في "دي إتش إل إكسبريس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، وذلك بحضور سعادة السيد أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة الهيئة، والسيد باكي سبيجا، رئيس العمليات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شركة "دي اتش ال اكسبريس".
وبموجب الاتفاقية، تؤسس "دي إتش إل" مركزا إقليميا عالمي المستوى للخدمات اللوجستية والبريد السريع في منطقة راس بوفنطاس الحرة، لتقديم خدمات عالية الجودة إلى قاعدة عملائها الواسعة في قطر ومختلف أنحاء العالم.
ومن المقرر أن تحتوي المنشأة التي تصل تكلفتها إلى نحو 120 مليون ريال، على 17 رصيف تسليم، وقد شيدت على مساحة تزيد عن 19 ألف متر مربع، وتحتل موقعا استراتيجيا هاما عند مدخل مطار حمد الدولي داخل المناطق الحرة، مما سيتيح لشركة "دي إتش إل" سهولة تنقل الموظفين والعملاء والموردين والشحنات من وإلى المنشأة.
ومن المرتقب أن تتيح المنشأة عرض منتجات جديد باسم "بريك بلك إكسبريس"، الذي يحمل تطبيقات في قطاعات تجارة التجزئة وتقنية المعلومات والاتصالات والتجارة الإلكترونية، كما ستوفر منطقة مخصصة لتخزين الإمدادات الطبية.
وتعليقا على توقيع الاتفاقية، قال سعادة السيد أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة، إن الشراكة مع "دي إتش إل" ستعزز من المزايا التي توفرها هيئة المناطق الحرة للشركات المسجلة لدى الهيئة والمستثمرين والشركاء، على الصعيدين المحلي والعالمي.. معربا عن تطلعه للعمل بشكل وثيق مع "دي إتش إل" في إطار مساعي الهيئة لتعزيز باقة عروضها من الخدمات اللوجستية.
من جانبه قال السيد نور سليمان، الرئيس التنفيذي في "دي إتش إل إكسبريس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، إن الشركة تلتزم بتحقيق أهدافها التنموية، مبينا أن استثمارها في المناطق الحرة في قطر يأتي ضمن خططها التوسعية مما سيضمن مواكبة احتياجات السوق على الدوام.
وتوقع أن تباشر /دي اتش ال/ أعمالها في المناطق الحرة في النصف الثاني من العام الحالي.. مثمنا مواصلة دولة قطر لمسيرتها الاستثنائية بخطى واثقة لتصبح مركزا دوليا للدعم اللوجستي وتوفير خدمات عالمية المستوى تنسجم مع الخطط المنشودة لشبكة دي اتش ال إقليميا وعالميا.
كما أشاد السيد عبدالله بن حمد المسند، نائب الرئيس التنفيذي لهيئة المناطق الحرة بالاتفاقية، مؤكدا أن المنشأة الحديثة لـ/دي اتش إل/ ستستخدم معدات تصنيف عالمية المستوى وتقنيات متطورة لمعالجة أجهزة تحميل الوحدات وأنظمة فحص متقدمة فضلا عن كاميرات المراقبة المغلقة القائمة على بروتوكول الإنترنت.
وأضاف أن شركة "دي إتش إل" ستضيف كافة فرق الدعم الإداري اللازمة ضمن منشأتها في راس بو فنطاس، فيما يتم بناء المنشأة مع مراعاة المواصفات العالمية لشركة "دي إتش إل إكسبريس" وشهادة ترخيص جمعية حماية الأصول المنقولة "تابا"، بالإضافة إلى موافقتها للمستلزمات التنظيمية المعتمدة محليا.
وبهذه الاتفاقية التي وقعت اليوم، تنضم "دي إتش إل" إلى أكثر من 50 مشروعا وشركة رائدة ستباشر أعمالها في المناطق الحرة هذا العام، بما فيها كبرى الشركات العالمية مثل "يونيسترونغ الصينية" و"تشاينا هاربر للهندسة" ومجموعة "تاليس الفرنسية" و"فولكسفاغن الألمانية" و"واسكو الماليزية"، و"غيسين الفرنسية" و"إفنتس باور الأمريكية" التي تمثل طيفا واسعا من الأسواق والقطاعات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.