السبت 10 شعبان / 04 أبريل 2020
09:08 م بتوقيت الدوحة

19 لاعباً في القائمة.. وتدريب وحيد في بريدة

بعثة الدحيل تصل السعودية لمواجهة «التعاون»

وحيد بوسيوف

الإثنين، 17 فبراير 2020
بعثة الدحيل تصل السعودية لمواجهة «التعاون»
بعثة الدحيل تصل السعودية لمواجهة «التعاون»
وصلت مساء أمس الأحد إلى السعودية بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الدحيل، استعداداً لمواجهة فريق التعاون في تمام الساعة 7:25 دقيقة مساء غد بالجولة الثانية لحساب المجموعة الثالثة من دوري أبطال آسيا، والتي تضم أيضاً الشارقة الإماراتي وبرسبوليس الإيراني، وضمت بعثة الدحيل أعضاء الجهازين الفني والإداري و19 لاعباً هم: كلود أمين ومحمد البكري وناصر اليزيدي ومهدي بن عطية وأحمد ياسر ومحمد موسى وسلطان البريك ولويز مارتن وكريم بوضيف وعلي عفيف وأدميلسون وماندزوكيتش وكوانج هان والمعز علي وعاصم مادبو ومحمد عماد وخالد محمد وحمد العبيدي، فيما يغيب عن القائمة اللاعب محمد مونتاري بسبب عقوبة الإيقاف الموقعة والقاضية بحرمانه من المشاركة مع الفريق 3 مباريات بالبطولة، بعد حصوله على البطاقة الحمراء في مباراة الفريق أمام السد في إياب دور الـ 16 بالنسخة الماضية، وغاب مونتاري عن الفريق في مباراة الجولة الأولى أمام بيرسبوليس الإيراني، وسيتواصل غيابه حتى مباراة الشارقة الإماراتي بالجولة الثالثة بدور المجموعات، ويغيب أيضاً يوسف المساكني وإسماعيل محمد وبسام الراوي بسبب الإصابة.
ومن المنتظر أن يؤدي الدحيل تدريباً وحيداً في مدينة بريدة على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية الذي يستضيف المباراة، وسيسعى من خلاله المدرب الركراكي إلى وضع التشكيلة والخطة التي سيخوض بها هذا اللقاء، لا سيما أن فريق التعاون قد حقق هو الآخر فوزاً مهماً خارج ملعبه على الشارقة بهدف نظيف في الجولة الأولى، ويتواجد أيضاً في صدارة المجموعة الثالثة، مع أفضلية الأهداف لصالح نادي الدحيل، وغلب التفاؤل والحماس على كل عناصر البعثة، وهناك إصرار كبير من الجميع على العودة إلى الدوحة بالثلاث نقاط، من أجل تحقيق الانتصار الثاني على التوالي.
كان الدحيل قد أدى تدريباً مساء أمس الأول على الملعب الفرعي بالنادي قبل التوجه إلى المطار، وركز المدرب خلاله على بعض الجمل التكتيكية التي ظهر خلالها اللاعبون في حالة فنية وبدنية جيدة للغاية تعكس استعدادهم القوي للقاء المرتقب.
ولا شك أن الفوز بنقاط المباراة السابقة أمام برسبوليس، التي فاز الدحيل بنتيجتها بهدفين، يعطي للاعبين ثقة أكبر، خاصة أن الفريق يعتبر من أقوى الفرق على مستوى آسيا، ويمتلك خبرة على مستوى المسابقة.
ويعتبر الفوز في مباراة الغد بالنسبة لنادي الدحيل مطلب مهم جداً، رغم صعوبة المهمة، لأنه سيواجه فريقاً عاد بفوز من خارج أرضه، لكن بالنظر إلى مواطن القوة نجد أن الخبرة تصب في صالح زملاء أدميلسون جونيور، الذين سيسعون بقوة من أجل فك الشراكة مع التعاون، في انتظار الجولة الثالثة التي ستقام في بداية شهر مارس المقبل، والتي سيلعب فيها الدحيل على ملعبه أمام فريق الشارقة الذي حقق بداية ضعيفة في المجموعة الثالثة، بخسارته، وسيلعب في هذه الجولة أمام فريق برسبوليس الذي سيحاول تعويض خسارته في الجولة الأولى أمام نادي الدحيل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.