الأحد 11 شعبان / 05 أبريل 2020
12:34 م بتوقيت الدوحة

إشادة بالإنجاز الآسيوي للمنتخب.. وحسن تنظيم البطولات

«عمومية» ناجحة لاتحاد كرة القدم

معتصم عيدروس

الثلاثاء، 18 فبراير 2020
«عمومية» ناجحة لاتحاد كرة القدم
«عمومية» ناجحة لاتحاد كرة القدم
ترأس سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم أمس، اجتماع الجمعية العمومية العادية للاتحاد، الذي أقيم بأحد فنادق الدوحة، بحضور أعضاء اللجنة التنفيذية: أحمد عبدالعزيز البوعينين، وهاني طالب بلان، والشيخ أحمد بن حمد آل ثاني، وعبدالرحمن القحطاني، بالإضافة إلى منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد، ومديري الإدارات، كما حضرها أعضاء الجمعية العمومية من أندية الدرجتين الأولى والثانية، وممثلي مؤسسة دوري نجوم قطر.
قام سعود المهندي بإلقاء كلمة نيابة عن رئيس الاتحاد، تمنى خلالها التوصل إلى الغاية المرجوة من النقاشات في الجمعيات العمومية، والتي تجري في جو من الديمقراطية والحرية، وتصبّ في المصلحة العامة لكرة القدم القطرية.
وقال نائب رئيس الاتحاد: «لقد حققت الكرة القطرية نجاحات مميزة في العام المنتهي، بسبب جهود كل أطراف المنظومة الكروية التي تشكلون هيكلها الأساسي، ونسعى بجهودكم إلى تحقيق المزيد مستقبلاً، إذ ظفر منتخبنا الوطني الأول بلقب كأس آسيا مطلع العام الماضي، بعد مستويات راقية قدمها اللاعبون والجهازان الفني والإداري، والذي نتطلع إلى جعله بداية الطريق نحو مستقبل أفضل، كما قدم منتخبنا أيضاً مستويات مشرفة في مشاركته التاريخية الأولى في بطولة كوبا أميركا العام الماضي، وحقق نتائج مرضية أمام منتخبات لها باع طويل في كرة القدم، في حين بذلت منتخبات الفئات السنية المختلفة جهوداً كبيرة في تشريف الكرة القطرية في المحافل القارية، حيث سيتواجد منتخبا الشباب والناشئين في نهائيات كأس أمم آسيا، والتي ستقام خلال العام الحالي.
وأضاف سعود المهندي، أما على صعيد الأندية، فلم يغب الحضور المميز قارياً لأنديتنا، علاوة على التقدم الذي حققه ملف كرتنا القطرية في التصنيف الآسيوي، باستعادة كامل مقاعد التمثيل بدوري الأبطال في النسخة المقبلة، كما أننا فخورون بمواصلة اللاعب القطري تميزه في القارة، بحصول اللاعب أكرم عفيف على جائزة الأفضل، ليواصل سلسلة الإنجازات الفردية على المستوى القاري.
ونوه بمزيد من الإنجازات قائلاً: كما تعلمون فقد كان عام 2019 حافلاً بعديد الاستضافات الكروية التي كرست الثقة الكبيرة التي تحظى بها قطر والاتحاد القطري لكرة القدم، سيما من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، الذي منحنا حق استضافة نسختين من بطولة كأس العالم للأندية، حيث أقيمت النسخة الأولى خلال شهر ديسمبر من العام 2019، في انتظار أن تقام النسخة الثانية العام الحالي 2020.
وتابع: قبل أيام استضافت قطر النهائي الثاني من بطولة كأس السوبر الإفريقي، وهو دليل آخر على النجاحات القطرية في التنظيم على مستوى كبرى البطولات، وقبلها كانت النسخة 24 من بطولة كأس الخليج التي قدمت أنموذجاً يُحتذى على المستويات كافة، سواء التنظيمية أم الجماهيرية أم الفنية.
وأضاف نائب رئيس الاتحاد: إدارياً، حققت الكرة القطرية نجاحات بارزة، وتجلى هذا الأمر في الانتخابات الأخيرة التي عكست ثقل حضور الاتحاد القطري قارياً، والثقة الكبيرة التي يحظى بها من قبل الاتحادات المختلفة، كثمرة جهود كبيرة بُذلت في تعزيز علاقاتنا بالأشقاء والأصدقاء في القارة وحتى خارجها، من خلال اتفاقيات وثقت أواصر علاقات متينة من أجل تعزيز حضورنا على المستوى العالمي، كما أن وجود عشر شخصيات قطرية في لجان مختلفة بالاتحاد الآسيوي يشكل إضافة حقيقية لعملنا الإداري، وهي المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي، وعضوية اللجان المتمثلة في الحكام، والمسابقات، والتسويق، والمالية، والتطوير، والطبية، والاتحادات، والاستئناف، والفنية.
وواصل المهندي: محلياً، واصل الاتحاد عمله مع الأندية، والتي تعتبر بمثابة الشركاء الأساسيين في عملية التطوير من خلال المسابقات والمنافسات، وصولاً إلى الغاية الأساسية وهي خدمة منتخباتنا الوطنية، من خلال حزمة توجهات تبناها المكتب التنفيذي وأقرها لتجد أصداء إيجابية لدى الجميع، ونتطلع إلى مواصلة العمل على صعيد مسابقاتنا المحلية، من أجل تطويرها بما يتواكب مع التقدم الذي تعرفه كرة القدم في العالم ككل، خصوصاً بعدما باتت الكرة القطرية تحت مجهر رصد عالمي كبير، بسبب الاستضافة المقبلة لنهائيات كأس العالم 2022، والتي يسير العمل بمنشآتها والبنى التحتية وفق ما هو مخطط له، رغم التحديات الكبيرة التي تواجه الجهات المعنية بتلك الاستضافة التاريخية، كي نثبت للعالم أننا نملك إرادة وإدارة قادرة على صنع الكثير.

مخصصات دوري دون 23 سنة
طالب سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس نادي قطر، بإيجاد حل عاجل لموضوع تمويل دوري تحت 23 سنة، والذي قال إنه أصبح يمثل أزمة لجميع الأندية لعدم توفر مخصصات له، رغم مطالبتهم ثلاث جمعيات بحل هذه المشكلة، مؤكداً أنهم وبدون دعم لن يستطيعوا تسيير نشاط هذه الفئة، والتي تتكبد الأندية الديون بسببها، وطالب المكتب التنفيذي للاتحاد بإيصال صوتهم للجهة المسؤولة عن الدعم لتوفيره أو إلغاء منافسات هذه الفئة بداية من الموسم المقبل. ونوه سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد، بأنهم قاموا بمخاطبة وزارة الثقافة والرياضة لتوفير الدعم المادي لهذه الفئة، ولكن للأسف لم يأتهم أي رد إيجابي بهذا الخصوص.

إفادة حول استخدام تقنية الفيديو
طلب رئيس نادي قطر إيضاحاً حول تقنية الفيديو «VAR»، وعدد الأجهزة المستخدمة، لتمنح الفرصة إلى ناجي الجويني مدير إدارة التحكيم بالاتحاد، والذي أوضح أنهم يمتلكون أجهزة تمكّنهم من إدارة مباراتين في التوقيت نفسه، ولكنهم طالبوا الاتحاد بإضافة أجهزة أخرى، ليتمكنوا من إدارة ثلاث مباريات في التوقيت نفسه، وقال ناجي الجويني إنهم يمتلكون سيارتين مجهزتين يتم استخدامهما في المباريات وتدريبات الحكام.
كما نوه الجويني بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم سيقوم باستخدام الأجهزة الخاصة بتقنية الفار التابعة للاتحاد القطري، وكذلك الحكام الشباب الذين يعملون كتقنيين في هذه الأجهزة، في ورشة العمل التي ينظمها لحكام بطولة كأس العالم 2022، التي يعقدها في قطر الشهر المقبل.

«إلغاء الفاصلة» من اختصاصات المكتب التنفيذي
دار نقاش بين سعود المهندي نائب رئيس اتحاد الكرة، ومسفر المسيفري ممثل نادي المرخية في الجمعية العمومية، حيث نوه صالح العجي رئيس نادي معيذر بأنهم تقدموا بطلب لتغيير لائحة الصعود والهبوط، وإلغاء المباراة الفاصلة من أجل تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، وقامت اللجنة التنفيذية بتحويله إلى لجنة المسابقات، واقترح ضمه لأجندة الجمعية العمومية، وتحدث سعود المهندي الذي قال إن هذا الطلب من اختصاص المكتب التنفيذي، ويمكن لأندية الدرجة الثانية عقد اجتماع مع المكتب التنفيذي، ليتدخل المسيفري ويطلب إدراجه، ويرى أن الجمعية العمومية هي الجهة الأعلى، وأن من حقهم عرض مقترحهم عليها ويصرّ عليه، وفي النهاية أوضح المهندي أن المكتب التنفيذي هو المخول بوضع اللوائح سواء لوائح المسابقات أم اللوائح الداخلية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.