السبت 10 شعبان / 04 أبريل 2020
05:04 ص بتوقيت الدوحة

بحضور سعود المهندي وكمال شداد

اتحاد الكرة يوقع اتفاقية تعاون مع شقيقه السوداني

الدوحة - العرب

الإثنين، 24 فبراير 2020
اتحاد الكرة يوقع اتفاقية تعاون مع شقيقه السوداني
اتحاد الكرة يوقع اتفاقية تعاون مع شقيقه السوداني
وقع الاتحاد القطري لكرة القدم، أمس، اتفاقية تعاون مع الاتحاد السوداني لكرة القدم، تضمنت الكثير من الجوانب التي لها علاقة بكرة القدم، وأيضاً العديد من المجالات الأخرى ذات الصلة، وذلك بما يخدم اللعبة وسبل الارتقاء بها في كل من البلدين الشقيقين، وقام بالتوقيع عن الاتحاد القطري لكرة القدم سعود بن عبدالعزيز المهندي نائب رئيس الاتحاد، وعن الاتحاد السوداني د. كمال شداد، وحضر مراسم التوقيع منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد القطري.
يهدف الاتحاد من توقيع هذه الاتفاقية إلى استثمار علاقات الصداقة والعلاقات الثنائية الأخوية المتميزة التي تربط دولة قطر ودولة السودان بما يساعد على الارتقاء بكرة القدم إلى آفاق أسمى، لتشتمل على مجالات أكثر سيكون لها الكثير من النتائج المثمرة على الصعد كافة، والتي بدورها ستعزز من فرص النجاح المستمر لكرة القدم في كل من قطر والسودان.
وتضمنت الاتفاقية الكثير من الجوانب التي لها علاقة بكرة القدم وكيفية تعزيز دورها، حيث ركزت على التعاون في أكثر من مجال رئيسي، فيما يتعلق بالتبادل الفني والمهني، والفرق والمنتخبات الوطنية، وتبادل الخبرات (بما في ذلك تعليم المدربين وتنمية المواهب الشابة)، والاستفادة كذلك من التجارب الناجحة والمتعددة لكرة القدم القطرية، بما في ذلك أكاديمية أسباير ومستشفى الطب الرياضي «أسبيتار»، وما يتعلق بالأمن الرياضي والأنشطة المتعددة لمعهد جسور.
وعقب الانتهاء من توقيع الاتفاقية ثمن الدكتور كمال شداد رئيس الاتحاد السوداني الدور الذي يوليه سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة القطري للشؤون المتعلقة بكرة القدم في البلدين، موضحاً أن الاتفاقية تعبر عن حجم العلاقات الأخوية التاريخية الوثيقة بين الاتحادين القطري والسوداني والممتدة منذ سنوات، والتي قال إنها لا تحتاج إلى أوراق فهي عنوان لما ينبغي أن تكون عليه العلاقات بين الأشقاء.
وأضاف شداد: «أودّ أن أشيد بالإمكانيات الهائلة التي يتمتع بها الاتحاد القطري لكرة القدم على الأصعدة كافة، مؤكداً على أن الفترة المقبلة ستشهد العمل على كيفية تفعيل اتفاقية التعاون والاستفادة منها وتبادل الخبرات وبلورة ما سيكون عليه التعاون بين الطرفين، لا سيما وأنها اتفاقية شاملة في مختلف المجالات المتعلقة بكرة القدم، وستكون أولى ثمارها دراسة تطوير استاد الخرطوم الذي استضاف أول بطولة لكأس الأمم الإفريقية «.
وعن فرص إقامة مباريات ودية بين المنتخبات الوطنية بكلا البلدين، قال كمال شداد: «نسعى إلى مباريات ودية بين الطرفين بكل تأكيد، ولكن الرزنامة الدولية تصعب من إقامتها في الوقت الحالي بين لاعبي الصف الأول بسب ارتباطات المنتخبين، ولكن هذا لا يمنع من التشاور حول إقامة مباريات بين منتخبي 23 عاماً، اللذين لم يتأهلا للأولمبياد، ونتمنى أن تكون المباراة في الخرطوم».
وفي ختام حديثه توجه رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم بالشكر لسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، وإلى سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد، ووجه إليهما الدعوة لزيارة السودان في الفترة المقبلة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.