الأربعاء 04 شوال / 27 مايو 2020
12:00 ص بتوقيت الدوحة

وسائل الإعلام الجزائرية تحتفي بزيارة حضرة صاحب السمو إلى الجزائر

الدوحة - قنا

الأربعاء، 26 فبراير 2020
وسائل الإعلام الجزائرية تحتفي بزيارة حضرة صاحب السمو إلى الجزائر
وسائل الإعلام الجزائرية تحتفي بزيارة حضرة صاحب السمو إلى الجزائر
أفردت وسائل الإعلام الجزائرية المقروءة والمسموعة والمرئية، مساحات من نشراتها وصفحاتها، للزيارة الرسمية التي قام بها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى الجزائر أمس الثلاثاء ولقاء سموه مع أخيه فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة.
فقد أكد التلفزيون الرسمي الجزائري عبر تقارير شاملة تناولت الزيارة، على تطور العلاقات الإيجابية بين البلدين الشقيقين وكذلك تطابق وجهات النظر خاصة في التعامل مع الملف الليبي.
وأورد التلفزيون التصريحات الصحفية المشتركة التي أدلى بها سموه وفخامة الرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة، بالقصر الرئاسي /المرادية/ والتي قال فيها سموه إن مباحثاتهما كانت بناءة، مؤكدا العمل على تطوير علاقات البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، كما أوضح سموه أن قطر والجزائر متفقتان في كثير من الأمور.
وأشار التليفزيون إلى أن سمو الأمير المفدى ثمن خلال التصريحات دور الجزائر الإقليمي والعربي، وتاريخها المشرف في حل كثير من النزاعات الموجودة سواء في الإقليم أو في العالم العربي، موضحا سموه الحاجة لدورها في هذا الصدد، ومعربا عن ثقته في نجاح القمة العربية القادمة التي ستستضيفها الجزائر.
كما لفت إلى أن سمو الأمير المفدى أعرب في بداية التصريحات الصحفية عن شكره والوفد المرافق لفخامة الرئيس الجزائري على حسن الاستقبال والضيافة.
كما نقل التلفزيون ترحيب فخامة الرئيس الجزائري بسمو الأمير المفدى، والوفد المرافق، مبينا فخامته أن مباحثاته مع سموه أكدت اتفاق البلدين التام في النقاط التي شملتها المباحثات، بما فيها المجالات الاقتصادية والسياسية، والقضايا العربية والإقليمية والدولية، مجددا فخامته الشكر لسمو الأمير والوفد المرافق له على هذه الزيارة.
وخصصت الإذاعة الجزائرية تحليلات لهذه الزيارة، وتصريحات للرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون أكد فيها التوافق التام بين قطر والجزائر حول كل القضايا الإقليمية والدولية، معربا عن أمله في استمرار هذا التوافق الذي يجمع بين البلدين، ومعبرا عن شكره لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى على زيارته إلى الجزائر.
من جانبها، أجمعت الصحف الجزائرية الصادرة، اليوم، على أهمية زيارة صاحب السمو للجزائر، والتي جاءت لتعزيز وتطوير التعاون بين البلدين الشقيقين.
وعنونت صحيفة /الخبر/ صفحتها الأولى قائلة "توافق بين الجزائر وقطر حول الأزمة الليبية، واتفاق على تعزيز التشاور السياسي والتعاون الاقتصادي بين البلدين الشقيقين"، مشيرة إلى المباحثات الثنائية لقائدي البلدين الشقيقين والإعلان عن الاتفاق والتطابق التام في الرؤى حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
فيما كتبت صحيفة /الجزائر/ في افتتاحيتها،" أمير قطر يسجل زيارة للجزائر، وتوافق تام بين الجزائر وقطر حول مختلف القضايا"..وقالت الصحيفة إن حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى أكد على دور الجزائر والحاجة إليها لحل النزاعات العربية والإقليمية والدولية، كما نقلت عن سعادة السيد حسن بن إبراهيم المالكي سفير دولة قطر لدى الجزائر تأكيده على أن مسار التعاون بين البلدين الشقيقين سيتوسع لمجالات عديدة أخرى، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين تسودها الأخوة والتعاون الوثيق وهي علاقات متميزة، أثمرت تعاونا وثيقا زادته المواقف المشرفة للجزائر قوة ومتانة حتى باتت قطر والجزائر تسيران في اتجاه واحد.
أما صحيفة /المشوار السياسي/ فذكرت في عنوانها الرئيسي "تبون يؤكد وجود توافق تام بين الجزائر وقطر.. والأمير تميم يثمن دور الجزائر في حل النزاعات" كما تطرقت إلى العلاقات التاريخية الراسخة بين البلدين الشقيقين وتقارب المبادئ وعزم البلدين على ترقية العلاقات إلى مستوى عال ومتميز.
ومن جانبها كتبت صحيفة /المحور اليومي/ "إن حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى أشاد بتاريخية الدبلوماسية الجزائرية.. وكذا التزام البلدين الشقيقين على تطوير العلاقة الاقتصادية والاستثمارية بينهما، خاصة بعد التعاون المشرف في السنوات الأخيرة والذي نرى تجلياته على أرض الواقع، والذي زاد من تقارب الشعبين الشقيقين".
وقالت صحيفة /الجمهورية/ "الرئيس تبون يؤكد التوافق التام بين الجزائر وقطر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية وسمو الأمير يصرح نحن بحاجة للجزائر لأن العالم العربي يمر بفترة من الأزمات"، ونوهت الصحيفة بتأكيد سموه على سعادته بزيارة الجزائر.
وركزت صحيفة /الموعد اليومي/ على تصريح حضرة صاحب السمو والذي قال فيه "الجزائر لها تاريخ مشرف في حل النزاعات ونحن بحاجة إليها" خاصة في ظل التوترات التي تعرفها المنطقة العربية والإقليمية.
وذكرت صحيفة /التحرير/ أن دولة قطر لديها رغبة في التعاون الثنائي مع الجزائر في مجالات الاستثمار الزراعي والسياحة ومشاريع لإنجاز فنادق خمسة نجوم في الجنوب الجزائري الكبير وعاصمة البلاد لتوسيع استثماراتها المميزة في كامل ربوع الجزائر.. وكذا خلق تنويع في هذا الاستثمار الذي يعود بالنفع على الجزائر.
أما صحيفة /النهار/ فكتبت على صدر صفحتها الأولى أن هذه الزيارة الهامة أظهرت توافقا جزائريا-قطريا كبيرا في كل المواضيع التي طرحت في المباحثات التي جمعت سمو أمير البلاد المفدى مع شقيقه الرئيس الجزائري.
أما صحيفة /الحوار/ فكتبت تحت عنوان "توافق تام بين الجزائر وقطر" أنه تم خلال المحادثات المشتركة بين البلدين التأكيد على وجود توافق تام حول كل النقاط التي طرحت أثناء المحادثات، سواء كانت اقتصادية أو سياسية أو جهوية تتعلق بالقضايا الخاصة بالعالم العربي وتلك المتعلقة بالشأن الدولي.
وتحت عنوان "تبون يؤكد على وجود توافق تام بين الجزائر وقطر.. فيما ثمن الشيخ تميم الدور الذي تلعبه الجزائر على المستوى الإقليمي والعربي" أفردت صحيفة /آخر ساعة/ مساحة واسعة للمؤتمر الصحفي المشترك للزعيمين العربيين مبرزة تصريحات سمو أمير البلاد المفدى بشأن التوافق التام مع الجزائر في مختلف القضايا خاصة الأزمات التي تمر بها المنطقة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.