الأحد 11 شعبان / 05 أبريل 2020
12:45 م بتوقيت الدوحة

كفيتوفا تقصي المصنفة الأولى وتستعد لمواجهة سابالينكا

نهائي مثير لـ «قطر توتال» المفتوحة لتنس السيدات اليوم

معتصم عيدروس

السبت، 29 فبراير 2020
نهائي مثير لـ «قطر توتال» المفتوحة لتنس السيدات اليوم
نهائي مثير لـ «قطر توتال» المفتوحة لتنس السيدات اليوم
تختتم اليوم بمجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش، بطولة قطر توتال المفتوحة للتنس للسيدات في نسختها الـ 18، وذلك بإقامة المباراة النهائية التي ستجمع بين التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة الثامنة على العالم وبطلة نسخة 2018 من بطولة قطر، مع البيلاروسية أرينا سابالينكا المصنفة التاسعة. وجاء تأهل اللاعبتين بعد مشوار حافل في البطولة بدأ من الدور الثاني، بعد أن تم إعفاؤهما من خوض الدور الأول ضمن المصنفات الأوليات.
نجحت البيلاروسية أرينا سابالينكا في الوصول إلى المباراة النهائية بعد فوزها على الروسية المخضرمة سفتلانا كونتسوفا بمجموعتين دون رد، أمس، في أولى لقاءات الدور نصف النهائي للبطولة البالغ مجموع جوائزها 3 ملايين دولار.
وجاء فوز سابالينكا بواقع 6/4 و6/3 بعد مباراة امتدت بينهما لساعة و13 دقيقة.
من جهتها تأهلت التشكيكية بترا كفيتوفا بعد فوزها على الأسترالية أشلي بارتي المصنفة الأولى على العالم بمجموعتين لواحدة بواقع 6/4 و2/6 و6/4، بعد مباراة امتدت لساعة و51 دقيقة.
وتملك اللاعبة التشيكية البالغة من العمر 29 عاماً 27 لقباً في مسيرتها الاحترافية، أبرزها لقبان كبيران في ويمبلدون عامي 2011 و2014 وهي حاملة لقب بطولة قطر 2018.
من جهتها كانت اللاعبة الأسترالية أشلي بارتي المصنفة الأولى عالمياً قد تأهلت إلى نصف النهائي بعد فوزها على الإسبانية جاربين موجوروزا المصنفة 16 عالمياً، ووصيفة بطلة أستراليا المفتوحة بواقع 6 \ 1 و6 \ 7 و6 \ 2.
وشاركت بارتي (23 عاماً) للمرة الأولى في بطولة قطر وتملك 8 ألقلب في مسيرتها الاحترافية، أبرزها لقب كبير واحد في (فرنسا المفتوحة 2019)، وفي العام ذاته حققت لقب البطولة الختامية للأساتذة.
من جانبها قدمت البيلاروسية سابالنكا مستويات رائعة في البطولة، وتأهلت لنصف النهائي على حساب السويسرية بيلندا بنشيتش المصنفة الرابعة للبطولة.
وأكمل الاتحاد القطري للتنس والاسكواش والريشة الطائرة استعداداته لنهائي البطولة، والتي حققت نجاحات كبيرة سواء على مستوى التنظيم أو الحضور الجماهيري، كما تعتبر البطولة ناجحة فنياً باستقطابها لأفضل 17 لاعبة ضمن المصنفات الـ20 الأوليات.

أُنس جابر: سعيدة بالتواجد في قطر
أكدت أُنس جابر -نجمة التنس التونسية والتي ودعت بطولة قطر توتال من مرحلة ربع النهائي بعد هزيمتها أمام التشيكية بيترا كفيتوفا- أنها قد استمتعت بالتواجد في قطر، والتي تحظى بمكانة خاصة في قلبها، وتقدمت بالشكر إلى اللجنة المنظمة للبطولة، التي منحتها الفرصة للمشاركة في البطولة من الأدوار الرئيسية، وتمنّت أن يكون الجميع قد استمتع بما قدمته.
وقالت أُنس جابر -التي يعتبر وصولها لربع نهائي بطولة قطر إنجازاً تاريخيا بالنسبة لها-: «أتطلع للمشاركة في النسخ المقبلة من البطولة، والتي تعد من البطولات المفضلة بالنسبة لي، وأتمنى العودة بمستوى أقوى، حتى أتمكن من التتويج باللقب، وقبل هذا، سأشارك في موسم البطولات الأميركية في أنديان ويلز، وميامي، وشارلتسنون، وسأسعى لخوض المزيد من البطلولات.
وبعيداً عن التنس، قالت جابر: «أحب كرة القدم كثيراً، وسأكون حريصة على الحضور إلى قطر في 2022 لمتابعة مباريات كأس العالم، لتشجيع المنتخبين التونسي والقطري».

السبيعي يشكر وسائل الإعلام
تقدم محمد عبدالعزيز السبيعي رئيس اللجنة الإعلامية، بالشكر والتقدير لكل وسائل الإعلام المحلية، لتغطيتها كل بطولات التنس الدولية التي تقام على أرض الدوحة، والتي وصفها بالمتميزة، مؤكداً في الوقت نفسه أن الإعلام القطري شريك أساسي في كل نجاحات اتحاد التنس التي ظل يحققها، كما توجه بالشكر إلى قنوات الكأس وبي إن سبورت وتلفزيون قطر لاهتمامهم الكبير بالبطولة، التي تُعد واحدة من بين الأفضل في العالم، وساهمت هذه القنوات في نشرها من خلال التغطية الإعلامية المميزة على الصعيدين المحلي والدولي.
كما تقدم السبيعي بالشكر إلى المسؤولين في الدولة لاهتمامهم المتعاظم ببطولة قطر توتال، والتي تضم نخبة من البطلات المصنفات على مستوى العالم، والتي تلعب دوراً مهماً في نشر اللعبة، والتي أصبحت تتميز بجماهيرية كبيرة.

الروسية سفتلانا كوزنتسوفا: البطء سبب هزيمتي
عبرت الروسية سفتلانا كونتسوفا عن سعاتها بالوصول إلى الدور نصف النهائي لبطولة قطر توتال المفتوحة للتنس، خاصة بعد الهزة التي تعرضت لها في بداية الموسم، حيث لم تظهر بصورة جيدة بسبب المرض.
وقالت سفتلانا: هذه البطولة قوية جداً، وفي مباراة الأمس كان مستواي أبطأ بكثير، وضربات الإرسال دون المستوى، وهو ما منح البيلاروسية أرينا سابالينكا الفرصة لتلعب بطريقة هجومية، وبالتالي حرماني من تطبيق ما كنت أخطط له.
وحول كيفية تعاملها مع المدربين قالت: لدي مدربان، وكل واحد منهما يتولى تدريبي في عدد من بطولات الموسم، مناصفة بينهما.

الخليفي يتوقع حضوراً جماهيرياً كبيراً اليوم
توقع إبراهيم الخليفي نائب رئيس لجنة المنتخبات، رئيس لجنة الجمهور في بطولة قطر توتال للسيدات للتنس، تزايد الحضور الجماهيري في نهائي البطولة، اليوم.
وقال إبراهيم الخليفي إن بطولات التنس العالمية في قطر بات لها جمهورها الخاص المحب للعبة، ويسعد سنوياً باستضافتنا لأكبر بطولات رابطتي محترفي ومحترفات التنس. مؤكداً أن اللجنة العليا المنظمة وضعت خططاً طموحة نجتهد ونمضي بعزم لتنفيذها بدقة للترويج وتشجيع الجماهير من مواطنين ومقيمين للاستمتاع بالأجواء العائلية الممتعة التي وفرتها أسرة التنس داخل أروقة مجمّع التنس، مستعرضاً مهام لجنته والتي من أبرزها القيام بمساعدة الجمهور منذ لحظة وصوله إلى المجمّع في المواقف الخارجية للملعب، وإرشادهم إلى بوابات الدخول عبر أسهل الطرق، وفتح ممرات جديدة لتسهيل عملية الوصول إلى المجمّع في حالة الازدحام، وإرشادهم أيضاً داخل الملعب إلى مقاعدهم حسب أرقام التذاكر.
وتابع: إن الاتحاد القطري للتنس يقوم سنوياً بتنظيم سلسلة من المهرجانات الرياضية الترفيهية للمدارس، يتم خلالها «تثقيف الأطفال رياضياً وتربوياً» وغرس المفاهيم الصحيحة للرياضة، وضرورة اتباع نهج صحي في حياتهم، مضيفاً أن المهرجانات تشرف عليها كوكبة من المدربين والمشرفين، يبذلون جهداً كبيراً لتعليم الأطفال المهارات الأساسية للتنس.

سابالينكا: الدوحة مدينة جميلة وسعيدة لوصولي إلى النهائي
أثنت البيلاروسية أرينا سابالينكا على مدينة الدوحة وعلى الشعب القطري، وقالت إن الدوحة مدينة جميلة وأهلها ودودون، وبما أن هذه أول مشاركة لها في بطولة قطر فستبدأ من اليوم التجول بالمدينة لتتعرف عليها أكثر. وبالعودة إلى المباراة قالت سابالينكا: كانت مباراة صعبة وقوية، لأن اللاعبة الروسية قوية ومميزة، ولكن مقارنة بمبارياتي الأولى في البطولة فهذه المواجهة خضتها بارتياح وكنت بوضع أفضل، لأن الطقس تحسن كثيراً وجعلني أقدم مستوى أهلني للفوز، ولابد من إبداء ملاحظة وهي سعادتي لمؤازرة عدد كبير من أبناء بيلاروسيا لي في المدرجات. وعن مباراة النهائي اليوم قالت: سأواجه كفيتوفا وهي لاعبة دائماً ما تقدم مباريات قوية.. وتابعت سابالينكا: هذا النوع من البطولات «بريميير 5» تدخلها اللاعبات بدوافع كبيرة، منها زيادة عدد النقاط التي ترفع التصنيف، وقد وصلت النهائي في آخر بطولة شاركت بها في «ووهان الصينية»، والآن وصلت إلى النهائي في الدوحة، ولذلك فأنا سعيدة جداً.

تتويج ستريتسوفا وسو وي بلقب الزوجي
تُوجت كل من التشيكية باربورا ستريتسوفا ولاعبة الصين تايبيه هيش سو وي، بلقب بطولة قطر توتال المفتوحة للتنس على مستوى مسابقة الزوجي، بعد الفوز في المباراة النهائية على الزوجي المكون من الكندية إبرييلا دابروفسكي واللاتيفية إيلينا أوستابينكو في المباراة النهائية، بمجموعتين مقابل واحدة، بواقع: 6-2 و7-5 و10-2، وعبّرت باربورا ستريتسوفا وهيش سو وي عن سعادتهما للتويج باللقب، في واحدة من أقوى بطولات التنس على مستوى العالم.
وأضاف الثنائي: إننا حريصتان على أن نشارك في منافسات الزوجي باستمرار سوياً، ولهذا هناك تفاهم وتجانس بيننا في الملعب بشكل كبير، ونسعى إلى حصد أكبر عدد من الألقاب، ولا نكتفي بالمشاركة فقط.
وتابعتا: التنظيم القطري رائع ويجعلنا نركز في المنافسات، فالتنظيم احترافي لا يقل عما نراه في منافسات بطولات «الجراند سلام» الأربع الكبرى «بفرنسا وإنجلترا وأميركا وأستراليا».

مباركة النعيمي لاعبة المنتخب القطري:
استفدت كثيراً رغم الخروج من الدور التمهيدي
عبرت مباركة النعيمي -لاعبة المنتخب القطري للتنس- عن رضاها لمشاركتها الثالثة في بطولة قطر توتال المفتوحة لتنس السيدات، التي تختتم منافساتها اليوم على مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش.
وقالت مباركة النعيمي إنه ورغم خروجها من الدور التمهيدي، فإن هذه المشاركة تختلف، لأن مشاركتيها الأولى والثانية كانتا في فئة الشابات، وهذه أول مرة تشارك فيها بالمستوى الأول.
وأضافت النعيمي: «اهتم بالنتائج التي أحققها في المرحلة الحالية، لأن تركيزي الأساسي على اكتساب مزيد من الخبرات، ومعايشة النجمات العالميات عن قرب، ومعرفة تكنيك كل لاعبة وأسلوب تدريبها ولعبها، وكيفية وصولهن إلى هذه المستويات العالمية، وبالرغم من أنني خرجت من الدور الأول، فإنني حريصة على التواجد باستمرار في الملاعب ومع اللاعبات، وهذه الأمور تكون أقوى بكثير من مجرد لعب مباراة أو مباراتين في بطولة كبرى، ولهذا أؤكد أن الاتحاد القطري للتنس والاسكواش والريشة الطائرة يقدم خدمة كبيرة بالفعل لكل اللاعبات الصغيرات في السن داخل قطر، من استضافة مثل هذه البطولة».
وعن مشاريعها المقبلة، قالت: «بعد ختام البطولة، سأتجه إلى فرنسا، حيث أخوض منافسات العديد من البطولات هناك لتطوير مستواي، وتفكيرى في الاحتراف لا يتعارض مع انتظامي في الدراسة، حيث أدرس حالياً بالمرحلة الثانوية، وفي الوقت نفسه، أخطط لأكون ضمن أفضل 100 لاعبة على مستوى العالم، وأعتقد أن بإمكاني التوفيق بين الدراسة والاحتراف الرياضي».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.