السبت 07 شوال / 30 مايو 2020
10:05 م بتوقيت الدوحة

بريطانيا وإيطاليا: شكراً صاحب السمو.. شكراً قطر

اسماعيل طلاي

الأربعاء، 08 أبريل 2020
بريطانيا وإيطاليا: 
شكراً صاحب السمو.. شكراً قطر
بريطانيا وإيطاليا: شكراً صاحب السمو.. شكراً قطر
تقدمت بريطانيا بالشكر لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لاهتمام سموه بصحة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وللشراكة المتنامية مع قطر في كل المجالات، لا سيما مواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».
كما أشارت السفارة الإيطالية بالدوحة عبر حسابها على موقع «تويتر» إلى تغريدة لوزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، يعرب فيها عن امتنانه لدولة قطر لتبرعها بمستشفيين ميدانيين لإيطاليا بسعة 500 سرير لكل منهما، واختتمها بعبارة «شكراً قطر».
وأكّد سعادة جون ويلكس، سفير المملكة المتحدة لدى الدولة، شكر بلاده لاهتمام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بصحة معالي رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي أصيب بفيروس كورونا. وأكّد سعادته أن المملكة المتحدة تقدّر بشدة شراكتها المتنامية مع قطر في كل المجالات، لا سيما الاستجابة لـ «كوفيد - 19».
وغرّد سعادة السفير جون ويلكس عبر حسابه الرسمي في «تويتر»، قائلاً: «شكراً لسمو الأمير لاهتمامه بصحة رئيس وزرائنا. تقدر المملكة المتحدة بشدة شراكتها المتنامية مع قطر في كافة المجالات، خاصة في مجال مكافحة فيروس كورونا، ونود أن نشكر العاملين في القطاع الصحي في قطر لعملهم المتفاني في هذا الوقت الصعب».
وفي تغريدة سابقة، عبّر سفير بريطانيا عن تقديره للإجراءات التي اتخذتها السلطات القطرية لمواجهة انتشار فيروس «كوفيد - 19»، قائلاً: «إننا نُقدّر التدابير التي اتخذتها السلطات القطرية لحماية قطر من فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، ولمساعدة المواطنين البريطانيين غير المقيمين هنا على العودة إلى ديارهم. أتوجه بالشكر الخاص لجميع العاملين في القطاع الصحي في قطر لعملهم الدؤوب لإبقائنا جميعاً بصحة وأمان».
وفي تغريدة أخرى، ثمّن السفير البريطاني الإجراءات المتخذة لضمان استمرار التعليم عن بعد في قطر، حيث غرّد سعادة جون ويلكس: «أود أن أعبّر عن تقديري للجهود المبذولة من قبل كل الأهالي وكل المدرّسين وكل الهيئات المعنية في القطاع التعليمي في دولة قطر لضمان استمرارية التعليم خلال هذه الفترة، وخصوصا عن طريق تطوير التعليم عن بعد».
ومن جانبه، وصف سعادة السيد اليساندرو برونس سفير الجمهورية الإيطالية لدى الدولة تبرع دولة قطر لبلاده بمستشفيين ميدانيين، بأنها لفتة صداقة ملموسة.
وقال سعادة سفير إيطاليا في تصريحات صحافية عن التبرع الذي قدمته قطر لبلاده: «أود أن أنضم إلى وزير الخارجية الإيطالي السيّد لويجي دي مايو في تعبيره عن الامتنان لدولة قطر على تبرعها السخي في الوقت المناسب بمستشفيين ميدانيين بسعة 500 سرير لكل منهما».
وأضاف: «إنها لفتة صداقة ملموسة بين الإيطاليين والقطريين ودعم قوي لجهود إيطاليا لمكافحة الوباء؛ علاوة على ذلك، يجسد هذا التبرع روابط التعاون الوثيقة بين قواتنا المسلحة. وفي الوقت الذي تتعاون فيه إيطاليا وقطر في سياق العديد من برامج التدريب المشتركة، بما في ذلك تدريب الطيارين، ويؤثر فينا كثيراً رؤية القوات الجوية القطرية أثناء نقلها هذا التبرع إلى إيطاليا حيث سيعود أفراد قواتنا المسلحة من الرجال والنساء للعمل معاً مرة أخرى لتركيب المستشفيين الميدانيين».
وكان سعادة إليساندرو بروناس، سفير إيطاليا الجديد في الدوحة أشاد في تصريح سابق لـ «العرب» بالإجراءات التي اتخذتها دولة قطر لاحتواء انتشار الفيروس التاجي في الدولة. كما تقدّم بالشكر الجزيل، وبشكل خاص لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، على إعرابه عن التضامن والقرب من رئيس وزراء إيطاليا معالي جوزيبي كونتي، وللشعب الإيطالي في الأوقات الصعبة التي يواجهها. وقال سعادة السفير : الإيطاليون يثمنون لفتات الصداقة والدعم من قطر، مشيراً إلى أن روابط الصداقة بين البلدين تنمو بشكل أقوى في الأوقات الصعبة، بفضل الدعم المتبادل والمساعدة المتبادلة، وأكد ثقته في أنه عندما يمر الوقت الصعب فإن العلاقات بين إيطاليا وقطر ستصبح أقرب وأشد من ذي قبل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.