الخميس 12 شوال / 04 يونيو 2020
05:54 ص بتوقيت الدوحة

وزارة الصحة تكثف الرقابة على المنشآت الغذائية ضمن الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس "كورونا"

قنا

الخميس، 09 أبريل 2020
وزارة الصحة تكثف الرقابة على المنشآت الغذائية ضمن الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس "كورونا"
وزارة الصحة تكثف الرقابة على المنشآت الغذائية ضمن الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس "كورونا"
كثفت وزارة الصحة العامة حملات الرقابة الصحية على المنشآت الغذائية وبصفة خاصة الجمعيات الاستهلاكية ومصانع الأغذية والمياه المعبأة منذ بدء انتشار فيروس كورونا / كوفيد-19/ وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة بالفيروس، وبالتعاون مع وزارتي البلدية والبيئة والتجارة والصناعة.
وفي هذا الإطار نفذت إدارة سلامة الغذاء بوزارة الصحة العامة خطة عمل محكمة تراعي مراحل انتقال العدوى وتعتمد على مبدأ تحليل المخاطر وتصنيف المنشآت المستهدفة حسب نتائج التفتيش الروتيني، وإعطاء الأولوية للمنشآت التي سبق ضبط مخالفات للاشتراطات الصحية الخاصة بتداول الأغذية بها، كما تم إعداد استمارات تفتيش جديدة تتماشي مع الحالة الوبائية المستحدثة وتخص الجمعيات الاستهلاكية ومصانع الأغذية.
وقالت السيدة وسن عبدالله الباكر مديرة إدارة سلامة الغذاء في وزارة الصحة العامة ،إن مفتشي وزارة الصحة العامة يقومون بزيارة نحو 60 جمعية استهلاكية أسبوعيا للتأكد من توافر الاشتراطات الصحية بصفة عامة والإجراءات الاحترازية التي تم التوجيه إليها للحد من خطر تفشي العدوى بفيروس كورونا بصفة خاصة والتي تتضمن التزام جميع العاملين بالمنشآت الغذائية بوضع الكمامات والقفازات وتغييرها بصفة دورية، وتطهير جميع المغلفات عند استلامها وقبل تخزينها مع توثيق هذا الإجراء.
وأشارت إلى أن مفتشي الوزارة يقومون كذلك بالرقابة والتأكد من قيام الشخص المسؤول في المنشأة الغذائية بقياس درجة حرارة العاملين في الجمعيات والهايبر ماركت قبل مباشرة عملهم والتأكد من حالتهم الصحية واستبعاد كل عامل تظهر عليه أعراض مرضية مثل السعال أو العطس الى جانب التأكد من تطهير أبواب الثلاجات وجميع الأسطح المشتركة مع مراعاة أن يكون المطهر معتمدا ومطابقا للمواصفات المطلوبة والتي تم تعميمها في وقت سابق من مفتشي الوزارة.
ويتم التأكد أيضا من توفير معقم كحولي للأيدي في المداخل لرواد الهايبر ماركت، وتطهير عربات التسوق من جانب العامل التابع للهايبر ماركت قبل تسليمها للمستهلك مع مراعاة استعمال محارم ورقية ذات الاستعمال الواحد ومطهر معتمد ومطابق للاشتراطات الصحية.
كما تم تكثيف الرقابة على النظافة الشخصية والسلوك الصحي لكل عمال /الهايبر ماركت/ من جانب الشخص المسؤول ، مع الزام أمين الصندوق داخل /الهايبر ماركت/ بتطهير الأيدي، وتوفير حزام نقل المشتريات والجهاز الخاص بالدفع باستعمال البطاقة بعد كل مستهلك.
وكذلك كثفت وزارة الصحة العامة الرقابة على المصانع المصنفة كمنشآت غذائية عالية الخطورة نسبة لأنواع منتجاتها ذات المصدر الحيواني مثل مصانع الألبان ومنتجات اللحوم والدواجن، حيث يتم التأكد من تقيد المصانع الغذائية بالاشتراطات الصحية المتمثلة في تنظيف وتطهير سكن العمال يوميا ووسائل نقلهم مع عدم تجاوز أعداد العمال المقررة لكل سيارة والالتزام بارتداء الكمامات أثناء التنقل، وقياس درجات الحرارة لكل عامل قبل الدخول إلى المصنع، والالتزام ببرنامج التنظيف اليومي داخل المصنع ومراجعة كل نقاط الخطورة المحتملة وطرق الحفاظ علي سلامة التصنيع.
وتقوم وزارة الصحة العامة بالتأكد من إعداد وتنفيذ برامج التدريب والتوعية بسلامة الأغذية لكافة العاملين في المصانع مع إجراء التدقيق الداخلي المقرر لكل عملية صناعية، وتنظيف وتطهير وسائل نقل المنتجات /السيارات/ قبل ارسال شحنات الأغذية للأسواق مع تطهير عبوات الأغذية بالمطهرات المناسبة.
كما قامت إدارة سلامة الغذاء بوزارة الصحة العامة بإعداد وتوزيع العديد من التعاميم الموجهة لكل من الجمعيات الاستهلاكية، والمطاعم، والمزارع المنتجة، ومصانع الأغذية، والمياه المعبأة وشركات توصيل المواد الغذائية، حيث تتضمن التعاميم توجيهات خاصة بإجراءات الصحة والسلامة داخل جميع المنشآت.
ونفذت الوزارة أيضا أنشطة تثقفية متنوعة تتمثل في إعداد وتوزيع ملصقات توعوية للجمهور والعمال تحتوي على نصائح وتوصيات متعلقة بالنظافة الشخصية والسلوك الصحي لتفادي نشر العدوي.





























التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.