السبت 07 شوال / 30 مايو 2020
12:18 م بتوقيت الدوحة

خدمة جديدة دشنتها الداخلية

مقابلات المراجعين مع لجنة الاستقدام عبر الفيديو كونفراس

الدوحة - العرب

الأحد، 23 نوفمبر 2014
الاستقدام
الاستقدام
دشنت الادارة العامة للجنسية والمنافذ وشئون الوافدين، اليوم، خدمة المقابلات الشخصية للمراجعين مع لجنة الاستقدام بوزارة الداخلية من خلال بث مباشر صوت وصورة (عبر الفيديو كونفرانس) من مركز خدمات مسيمير للجنة الاستقدام بمقر الادارة الرئيسي كمرحلة أولى على أن تعمم التجربة على باقي مراكز الخدمات بوزارة الداخلية فيما بعد.
يأتي ذلك حرصا من وزارة الداخلية على تقديم المزيد من الخدمات الإلكترونية المتميزة التي تساعد الجمهور على إنجاز خدمات الوزارة بكل يسر وسهولة وفى النطاق الجغرافي الذى يقيمون فيه.
وأكد العميد عبد الله سالم العلي مدير عام الادارة العامة للجنسية والمنافذ وشئون الوافدين أن هذه الخدمة جاءت استكمالاً لمراحل التطور التكنولوجي بالإدارة والتي تهدف إلى توفير الوقت والجهد للمستفيدين، حيث يتمكن مستخدم هذه الخدمة من تنفيذ معاملته من خلال مقابلة اللجنة صوت وصورة من مركز الخدمات الذى يقع في النطاق الجغرافي الذى يقطن فيه المراجع.
وأوضح أن الخدمة تأتي في إطار تطوير آلية العمل داخل لجنة الاستقدام بالإدارة، وذلك ضمن تنفيذ استراتيجية وزارة الداخلية في تقديم خدمات إلكترونية متميزة للمراجعين، لافتاً إلى أن الوزارة تسعى إلى بناء منظومة إلكترونية متكاملة لجميع الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، حيث يجري الآن استكمال الخدمة وتعميمها في باقي مراكز الخدمات بالوزارة التي بها كثافة سكانية .
وأشار الى أن اليوم بداية انطلاق خدمة المقابلة عن بعد مع لجنة الاستقدام وهذه المقابلات بدأت بتجربة من مركز خدمة مسيمير على ان تعمم في بقية المراكز  الخدمية بوزارة الداخلية التي بها كثافة في تقديم المعاملات ، فهدف هذه التجربة هي للوقوف على جودة النظام ومعالجة أي نقاط فنية قد تحدث أثناء تنفيذ التجربة، وتيسيرا على المراجعين من تكبد عناء القدوم الى لجنة الاستقدام بمقر الادارة الرئيسي فيكفى المراجع القدوم الى اقرب مركز خدمة للنطاق الجغرافي الذى يقطن فيه لإجراء المقابلة مع لجنة الاستقدام عن بعد .
واوضح مدير عام الادارة العامة للجنسية والمنافذ وشئون الوافدين ان الخدمة تقدم  من خلال بث مباشر من غرفة مخصصة للمقابلات بمركز الخدمات وبها شاشة متصلة  بلجنة الاستقدام بمقر الادارة العامة للجنسية والمنافذ وشئون الوافدين  لإجراء المقابلة صوت وصورة والتعرف من المراجع على كافة الامور التي تحتاج إلى توضيح من قبل اللجنة وفى حالة طلب اللجنة رؤية بعض المستندات الهامة يقوم المراجع بعرضها على ممثل اللجنة بمركز الخدمات.
ومن جانبه، أكد الرائد يوسف المهيزع رئيس مركز خدمات مسيمير ان التجربة التي أجريت بخصوص
المقابلة المباشرة (صوت وصورة) لصاحب المعاملة مع لجنة الاستقدام قد حققت نجاحا كبيرا ، وتعتبر خطوة مهمة على طريق انجاز معاملات المراجعين بما توفره من وقت وجهد لهم ، وتخفف الضغط عن الادارة العامة ، مشيرا إلى ان مركز خدمات مسيمير جاهز تماما لاستقبال الحالات التي ترغب في مقابلة لجنة الاستقدام ، وان المركز من اوائل مراكز الخدمات التي سيتم فيها عقدت لقاءات بين المراجعين واعضاء لجنة الاستقدام.
وأكد النقيب عبد الله خليفة المهندي ضابط المكتب الفني بالإدارة العامة للجنسية والمنافذ وشئون
الوافدين على ان اللجنة تعقد عددا من الاجتماعات أسبوعيا للنظر في طلبات الاستقدام المقدمة إليها، حيث من المقرر ان تبدأ اللجنة في مقابلات المراجعين من المراكز الخارجية يوم الاحد ثم يتبع ذلك مقابلات المراجعين القاطنين في النطاق الجغرافي للإدارة العامة، لافتا الى أن المقابلة لا تستغرق سوى دقائق معدودة واللجنة تعمل جاهدة على انجاز كافة المعاملات التي ترد إليها بأسرع وقت ممكن مع توفير كافة التسهيلات للمراجعين.
واشار الى أن اللجنة شهدت خلال الفترة الماضية تطورا كبيرا في آلية عملها فقد حدثت نقلة نوعية في إجراءات تلقي الطلبات والرد عليها لكافة الأشخاص المستفيدين من خدماتها حيث اعتمدت آلية إرسال رسالة إلى صاحب المعاملة بقرار اللجنة وذلك للتيسير على المراجعين، إضافة إلى بعض الإجراءات التي تيسر إجراءات عمل اللجنة والتي تأتى استكمالا للتطور التكنولوجي الذى تنتهجه الادارة العامة للجنسية والمنافذ وشئون الوافدين في تقديم خدمات متميزة للجمهور.
وقد أعرب عدد من المراجعين عن ارتياحهم لمقابلتهم لجنة الاستقدام عبر الفيديو كونفرانس ، وقالت هاجر جوادي (مدرسة) انها ترغب في استقدام ابنيها محمد واسراء حتى يلتئم شمل الاسرة، مشيرة الى ان مقابلة اللجنة عن طريق الفيديو كونفرانس امر جيد حيث انها تقيم في مكان بعيد عن الادارة العامة للجوازات وهو ما وفر عليها الكثير من الوقت والجهد حيث لم تستغرق المقابلة سوى دقائق قليلة منذ وصولها الى مركز مسيمير، وأكدت شيماء أبو زيد (صحفية) على سرعة تحديد موعد لمقابلة اللجنة ، مؤكدة ان خدمات وزارة الداخلية الالكترونية ساعدت كثيرا في إنجاز هذه بسرعة .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.